مشيعون يحملون جثمان الرضيعة مريم (عام ونصف) أصغر شهداء بيت حانون (رويترز)
 
شارك عشرات الآلاف من الفلسطينيين في تشييع 20 شهيدا معظمهم من النساء الأطفال سقطوا في مجزرة بيت حانون شمال قطاع غزة. وووري الشهداء الثرى في قبور جماعية بمقبرة الشهداء بعد جنازة جماعية توعدت خلالها فصائل المقاومة عبر مكبرات الصوت بالثأر لشهداء المجزرة برد عنيف.
 
وتقدم حشود المشيعين أعضاء فصائل مقاومة مختلفة، مطلقين أعيرة نارية في الهواء وسط حالة من الحداد والحزن والغضب وهتافات "الله أكبر". فيما وصف المشاركون اليوم بأنه "يوم حزين وأسود".
 
وداخل بيت حانون رفعت صور الشهداء على الجدران وكتبت على بعض المباني عبارات منها "نفديك بالدم يا بيت حانون". وفي الضفة الغربية نكست الأعلام وتابع السكان سير الجنازة على شاشات التلفزيون.
 
ووسط الأحزان وردا على المجزرة أعلنت أجنحة عسكرية فلسطينية عدة مسؤوليتها عن قصف بلدة سديروت الإسرائيلية والمجدل وعسقلان صباح اليوم. وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى إصابة تسعة من سكان سديروت بجراح وبحالات هلع نتيجة القصف.
 
كما اعترفت مصادر الاحتلال بوقوع انفجار في بنك هبعوليم بمركز سديروت ونشوب حريق في مبنى داخل البلدة. وأفاد شهود عيان بأنهم شاهدوا دخانا يتصاعد من محطة الكهرباء في مدينة عسقلان.
 
تعزيزات أمنية
وقد عززت إسرائيل إجراءات الأمن بعد أن أبلغت أجهزة الاستخبارات بوجود 90 إنذارا بشن هجمات فدائية بينها 15 إنذارا وصفت بالساخنة جدا وذلك عقب ارتكاب قواتها لمجزرة بيت حانون أمس.
 
ونشر الاحتلال المزيد من قواته وشرطته في مداخل المدن داخل الخط الأخضر فضلا عن الأماكن المزدحمة. وجاءت هذه التعزيزات عقب دعوة فصائل المقاومة أجنحتها العسكرية إلى الرد بقوة على المجزرة الإسرائيلية بعمليات فدائية.
 
وأوضح رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل أن إدانة المجزرة ستكون بالفعل لا بالقول، داعيا في مؤتمر صحفي أمس في دمشق الأجنحة العسكرية للفصائل إلى الرد.
 
اجتياح جنين
الاحتلال شن عمليات دهم في مخيم جنين (الفرنسية)
وفيما يسود الحزن قطاع غزة اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها شمال الضفة الغربية فجر اليوم وشنت حملة دهم واشتبكت مع مقاومين فلسطينيين.
 
وقال مراسل الجزيرة في جنين إن أكثر من 30 آلية عسكرية إسرائيلية توغلت في المخيم، واشتبكت مع مقاومين من كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وسرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، مما أسفر عن جرح أحد أعضاء سرايا القدس.
 
كما رجم العشرات من رماة الحجارة آليات الاحتلال في المخيم، وأوضح المراسل أن قوات الاحتلال تشن حملات دهم للمنازل للبحث عمن تسميهم المطلوبين واحتلت بعضها، كما تحاصر أحياء عديدة وسط المخيم، حيث احتجزت عشرات الأطفال والنساء لاستجوابهم، مشيرا إلى أن الجنود اعتقلوا سبعة مدنيين بينهم طفل.
 
وشنت قوات الاحتلال منذ صباح اليوم حملات دهم في مناطق أخرى بالضفة شملت بلدة طمون ومدينة نابلس ومنطقة بيت لحم واعتقلت 11 فلسطينيا بدعوى أنهم مطلوبون.

المصدر : الجزيرة + وكالات