محاكمة صدام حسين تأتي بعد أيام من الحكم عليه بالإعدام في قضية الدجيل (رويترز-أرشيف)

استأنفت المحكمة الجنائية العليا محاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين وستة من أعوانه في قضية حملة الأنفال غداة دعوته إلى "العفو والتصالح" بين العرب والأكراد.

ودخل صدام حسين وجميع المتهمين قاعة المحكمة بغياب فريق الدفاع الذي يقاطع الجلسات منذ عدة أسابيع.

وقالت مصادر قضائية إن المحكمة ستستمع اليوم إلى عدد آخر من شهود الإثبات ضد المتهمين السبعة في القضية.

ويحاكم صدام وأعوانه في قضية حملات الأنفال التي أسفرت العام 1988 عن مقتل حوالي مائة ألف كردي وتدمير ثلاثة آلاف قرية وتهجير الآلاف. وكان الرئيس المخلوع دعا أثناء جلسة أمس العرب والأكراد إلى التسامح والعفو والتصالح.

وحكمت المحكمة على صدام وأخيه غير الشقيق برزان التكريتي ورئيس محكمة الثورة السابق عواد البندر، بالإعدام شنقا حتى الموت بعد إدانتهم بالمسؤولية عن مقتل 148 شيعيا بالدجيل شمال بغداد في ثمانينيات القرن الماضي.

المصدر : وكالات