محمد رعد ترأس وفد حزب الله نيابة عن نصر الله في مؤتمر التشاور(الأوروبية)

قال رئيس مجلس النواب وراعي مؤتمر التشاور بين الأطراف اللبنانية إن اتفاقا على هدنة إعلامية توصل إليه المتحاورون في ختام جلسة التشاور الأولى.

ودعا نبيه بري خلال مؤتمر صحفي مقتضب وسائل الإعلام اللبنانية إلى مساعدة القوى والأحزاب التي التقت في بيروت اليوم على الهدنة. وأضاف "تأكيدا على الجدية" في النقاشات تم إرجاء البحث إلى صباح الغد.

وانطلقت جلسات التشاور بين القوى والأحزاب اللبنانية صباحا لحل الأزمة السياسية في البلاد وفق جدول أعمال يشمل البحث في إنشاء حكومة اتحاد وطني ومناقشة مشروع قانون جديد للانتخاب.

الحضور والغياب
وحضر قادة 13 من القوى المسلمة والمسيحية الـ14، الذين شاركوا في مؤتمر الحوار السابق وذلك في مقر المجلس النيابي ببيروت ووسط إجراءات أمنية مشددة.

ولم يتغيب سوى الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله لدواع أمنية تتعلق بالتهديدات الإسرائيلية. وقد مثل وزير الطاقة محمد فنيش ورئيس كتلة حزب الله النيابية محمد رعد الحزب الذي هدد بإسقاط الحكومة من خلال الشارع إذا لم تتم مناقشة موضوع حكومة وحدة وطنية خلال مهلة أسبوع.

وحضر أبرز قادة الأكثرية وهم سعد الحريري ووليد جنبلاط وسمير جعجع المتمسكون بأولوية حل أزمة رئيس الجمهورية إميل لحود "حليف دمشق" قبل البحث في موضوع الحكومة.

وتدعم الأكثرية الحكومة الحالية برئاسة فؤاد السنيورة التي يشارك فيها حزب الله، وتتهم المطالبين بتوسيعها بالسعي لتأمين "الثلث المعطل" للحؤول خصوصا دون إنجاز صيغة المحكمة ذات الطابع الدولي التي ستتولى محاكمة المتهمين بالتورط في اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري.

حوار بين زعيم القوات سمير جعجع وزعيم التيار الحر ميشال عون قبل بدء المؤتمر (الأوروبية)
كما حضر الاجتماع زعيم التيار الوطني الحر النائب ميشال عون الذي يصر مع حليفه حزب الله على حكومة وحدة وطنية يمتلكان فيها الثلث المعطل.

وهما يتهمان الحكومة بالخضوع للمطالب الأميركية، في حين تتهم الأكثرية المعارضة بالاندراج في محور سوري إيراني، في إشارة إلى الدول التي تدعم حزب الله.

تصريحات الحريري
وقبيل الاجتماع توالت تصريحات المشاركين فيه حيث قال زعيم الأغلبية النيابية المناهضة لسوريا سعد الحريري إنه سيذهب وحلفاؤه إلى الاجتماع "لسماع أسباب (معارضيهم) حول تغيير الحكومة" وللتشاور حول أزمة البلاد السياسية.

ولم يستبعد الحريري الذي جاء حديثه في أعقاب اجتماع موسع لقادة قوى 14 آذار إمكان توسيع الحكومة لتضم ممثلين عن تيار النائب ميشال عون دون أن يؤدي هذا التوسيع إلى إعطاء المعارضة الثلث المعطل الذي تشترط الحصول عليه بكل الوسائل.

ورفض الحريري التنازل عن الثلث المعطل بوجود "رئيس جمهورية (إميل لحود) يعطل كل شيء".

ويتمسك حزب الله بحكومة وحدة وطنية تشارك فيها كل الأطراف يكون له فيها الثلث المعطل الذي يعتمد في حال التصويت على القرارات المصيرية، وهو ما ترفضه رفضا باتا الأكثرية حتى لا تعطي الحزب وحلفاءه إمكانية التحكم في القرارات الحكومية حاليا.

وتخشى الأكثرية أن يحول الثلث المعطل خاصة دون قيام المحكمة الدولية في اغتيال رفيق الحريري، مطالبة أن يسبق ذلك رحيل الرئيس لحود حليف دمشق من منصبه.

انفجار قنبلة في حي سني ببيروت سبق افتتاح جلسة التشاور اللبناني(الفرنسية)
حزب الله
من ناحيته لفت رئيس كتلة نواب حزب الله في البرلمان محمد رعد إلى انعدام الثقة بين الأطراف التي تشارك في التشاور مقابل الأجواء التي كانت سائدة بين الأطراف نفسها أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني السابق.

وقال في حديث نشرته صحيفة "السفير" اللبنانية إن الثقة كانت موجودة أثناء الحوار السابق، مضيفا "الآن الثقة معدومة وكل ما هو مطلوب أن ننظم الخلاف حتى لا يفرط البلد بين أيدينا".

وجاءت هذه التطورات بعد انفجار قنبلة صغيرة قرب مقر لقوى الأمن الداخلي في حي ذي غالبية سنية ببيروت، ما أحدث أضرارا ببعض السيارات دون أن ترد أنباء عن سقوط ضحايا.

المصدر : وكالات