انتهاء لقاء عباس وهنية وارتفاع عدد الشهداء إلى 57
آخر تحديث: 2006/11/7 الساعة 00:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :عمدة نيويورك: انفجار مانهاتن كان ناجما عن محاولة لتنفيذ عمل إرهابي
آخر تحديث: 2006/11/7 الساعة 00:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/16 هـ

انتهاء لقاء عباس وهنية وارتفاع عدد الشهداء إلى 57

محادثات غزة انتهت دون أن يرشح عنها أي شيء (رويترز)


انتهى في غزة لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء إسماعيل هنية بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية. وقد اتفق الطرفان على استكمال المشاورات.

 

وتوقع وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار أن ينجح عباس وهنية في الوصول إلى اتفاق بشأن تشكيل هذه الحكومة، مشيرا إلى أن حماس ليس لديها أي اعتراض على مشاركة وزراء من فتح وفصائل فلسطينية أخرى في الحكومة الجديدة.

 

وقال رئيس كتلة فلسطين المستقلة مصطفى البرغوثي للجزيرة إن الآلية التي تم الاتفاق عليها هي أن تكون هذه الحكومة لكل الشعب لكي تزيل الذرائع أمام استمرار الحصار على الفلسطينيين. وكشف مصدر في المكتب السياسي لحماس للجزيرة نت أن الحكومة الجديدة ستكون حكومة كفاءات ورشحت الحركة وزير الصحة باسم نعيم لرئاستها.

 

وقال المصدر إن عباس سيعرض ضمانات أميركية وأوروبية وإسرائيلية لرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني استجابة لمطلب من رئيس الوزراء إسماعيل هنية بهذا الشأن، مشيرا إلى أن مصر تشترط موافقة الحكومة الجديدة على شروط اللجنة الرباعية للسلام في حين لا يشترط عباس ذلك ويطالب بدلا من ذلك بالالتزام بوثيقة الأسرى للوفاق الوطني.

 

وفي السياق قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن بريطانيا مستعدة لإجراء محادثات مع الحكومة الفلسطينية الجديدة شريطة ان تعترف بحق إسرائيل في الوجود.

 

فلسطينيون يشيعون أحد شهداء عدوان الاحتلال على غزة (رويترز)

57 شهيدا
جهود تشكيل حكومة الوحدة تتزامن مع تصعيد قوات الاحتلال عملياتها العسكرية في قطاع غزة.

 

وفي هذا الإطار استشهد مقاوم فلسطيني في قصف مدفعي إسرائيلي قرب المدرسة الأميركية في منطقة السودانية شمال قطاع غزة. وقال مصدر طبي فلسطيني وشهود عيان إن الشهيد يدعي علاء صيام وهو عضو في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس.

 

جاء ذلك بعد ساعات من استشهاد فلسطيني وجرح ثمانية آخرين في غارة إسرائيلية استهدفت سيارة شرق جباليا شمال القطاع. وقبل ذلك استشهد صبيان فلسطينيان وجرح تسعة أطفال، في غارة إسرائيلية استهدفت سيارة قرب مدينة الشيخ زايد في بيت لاهيا بشمال قطاع غزة، في حين توفي فلسطيني ثالث متأثرا بجروح أصيب بها قبل يومين في بيت حانون. وبذلك يرتفع إلى 57 عدد الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا منذ بدء قوات الاحتلال ما تسميه بعملية "غيوم الخريف" في قطاع غزة قبل ستة أيام. أما عدد الجرحى جراء هذه العملية فتجاوز 220.

 

هجوم فدائي
وبموازاة ذلك أعلنت سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتها عن هجوم نفذته فلسطينية بحزام ناسف على جنود للاحتلال في بلدة بيت حانون شمالي قطاع غزة، مما أدى لإصابة أحد هؤلاء الجنود.

 

وقالت الحركة في اتصال هاتفي مع إذاعة محلية إن الفتاة التي نفذت العملية تدعى ميرفت مسعود وهي في الثامنة عشرة من عمرها.

 

وقال مراسل الجزيرة في غزة إن الفتاة فجرت نفسها قرب قوة عسكرية إسرائيلية من المشاه كانت ترافق إحدى الدبابات قرب محطة الشاويش للمحروقات في قلب البلدة. وقد اعترف جيش الاحتلال بإصابة أحد جنوده بجروح نتيجة الهجوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات