المشاركون طالبوا بريطانيا بالضغط على إسرائيل لوقف عدوانها على الفلسطينيين (الجزيرة نت)

وجه المشاركون في الاعتصام التضامني ببريطانيا مع الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة عريضة إلى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير للمطالبة بوقف العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة والضفة الغربية.

وحملت العريضة التي سلمها مدير مركز العودة الفلسطيني ماجد الزير نيابة عن المؤسسات المشاركة، استنكارا لما يرتكبه الاحتلال الإسرائيلي من جرائم في غزة والضفة الغربية.

وأعرب المشاركون عن حزنهم وقلقهم إزاء التصعيد الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة والذي راح ضحيته العشرات من المدنيين الفلسطينيين العزل.

وذكرت العريضة أن إسرائيل منذ إعلان حربها المفتوحة على الشعب الفلسطيني بدعوى استرجاع جنديها الأسير جلعاد شاليط يوم 25 يونيو/حزيران الماضي، قامت بقتل أكثر من 300 فلسطيني وجرح المئات معظمهم من المدنيين ودمرت البنية التحتية.

وأشارت إلى أن الحكومة الإسرائيلية ما زالت تصم آذانها عن سماع المناشدات الإنسانية من منظمات الأمم المتحدة وجمعيات حقوق الإنسان والمواطنين العاديين من مختلف بلدان العالم بما فيهم بريطانيا.

وطالب المعتصمون بريطانيا بالالتزام بمسؤوليتها أخلاقيا والتدخل السريع والفوري للضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف عملياتها العسكرية لما لها من علاقات قوية معها وإنهاء الحصار والعقوبات الجماعية ضد الشعب الفلسطيني.

وكان مركز العودة الفلسطيني ومقره لندن بمشاركة مجموعة من المؤسسات الفلسطينية والعربية والإسلامية والبريطانية، دعوا للاعتصام يوم السبت أمام مجلس الوزراء في لندن على أن تكون هناك أنشطة تضامنية لاحقة.

المصدر : الجزيرة