أبو عودة تطرق لقضية ضعف التمثيل السياسي لفلسطينيي الأردن (الجزيرة)
قررت محكمة أمن الدولة الأردنية منع محاكمة رئيس الديوان الملكي السابق عدنان أبو عودة، وحفظ القضية المرفوعة ضده عقب تصريحات لقناة الجزيرة حول ضعف الدور السياسي للأردنيين من أصل فلسطيني بالمملكة.

وأفادت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) في نبأ مقتضب أن "النائب العام لمحكمة أمن الدولة قرر اليوم منع محاكمة عدنان أبو عودة وحفظ القضية المقامة ضده واعتبارها منتهية".

وكان مواطنون اعتبروا تصريحات أبو عودة غير وطنية، وتقدموا بشكاوى مباشرة إلى مكتب المدعي العام. وإثر ذلك بدأت إجراءات قانونية الخميس الماضي بحقه بتهمة "إثارة الفتنة والنعرات الطائفية وإطالة اللسان على مقام جلالة الملك".

وكان الرجل قد تطرق في مقابلة مع الجزيرة إلى واقع الاندماج السياسي الفلسطيني بالدولة وموضوع المواطنة، ضمن برنامج زيارة خاصة تحدث فيه عن مراحل حياته بفلسطين والأردن بعد وحدة الضفتين عام 1950 وتقلده مناصب رفيعة بجهاز المخابرات والدولة والديوان الملكي.

وشغل أبو عودة (75 عاما) وهو من أصل فلسطيني منصب وزير الإعلام عدة مرات في السبعينيات، وعين نهاية الثمانينيات رئيسا للديوان الملكي بعهد الراحل الملك حسين. ويعادل هذا المنصب في الأهمية منصب رئيس الوزراء.

وهو مؤلف للعديد من الكتب حول القضية الفلسطينية، وعضو بمجلس لتجمع دولي عريق هو (مجموعة الأزمات الدولية) "إنترناشيونال كرايسس غروب".

وموضوع التمثيل السياسي للأردنيين من أصل فلسطيني بالحكومة والبرلمان ذو حساسية عالية بالمملكة التي تضم أكثر من 5.7 ملايين نسمة الكثير منهم من أصول فلسطينية.

وقدم الكثير من الأردنيين من أصل فلسطيني إلى المملكة بعد إقامة إسرائيل عام 1948، والآخرون تعاقبوا بعد حروب عربية إسرائيلية.

المصدر : وكالات