صدام طلب أن يقتل رميا بالرصاص لا شنقا إذا كان الحكم بالإعدام (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي فرض حظر التجول بكل من محافظات بغداد وديالى وصلاح الدين إضافة إلى إجراءات أمنية أخرى تحسبا لأعمال عنف ترافق النطق بالحكم على الرئيس العراقي السابق صدام حسين وسبعة من أعوانه في قضية الدجيل.
 
وكانت وزارة الدفاع قد أعلنت أمس استنفارا عاما, وإلغاء كافة الإجازات لمنتسبيها, تحسبا للحكم الذي يصدر غدا, وتوقع عضو فريق الدفاع سابقا نجيب النعيمي أن يصدر الحكم بإعدام صدام.
 
وقال النعيمي للجزيرة إن كل الدلائل تؤشر على أن الحكم سيكون إعداما وليس مؤبدا بدءا من زيارة رئيس المخابرات الأميركية جون نيغروبونتي, ووصولا إلى حالة الاستنفار التي أعلنتها القوات المسلحة.
 
وأضاف النعيمي أن الدفاع سيستأنف الحكم, وسيكون أمامه شهر للطعن فيه, لكنه شكك في أن يغير ذلك شيئا, لأن الاستئناف سيكون أمام الهيئة ذاتها التي تحاكم صدام حاليا, مرجحا أن تثبت الحكم في آخر المطاف.
 
وأقر صدام بإصدار أوامر بإجراء محاكمات قضت بإعدام عشرات قيل إنهم تورطوا في محاولة اغتيال تعرض لها موكبه في قرية الدجيل (60 كلم إلى الشمال من بغداد). 
 

المصدر : الجزيرة + وكالات