نجاة محافظ كركوك من الاغتيال وبوش والمالكي يلتقيان غدا
آخر تحديث: 2006/11/28 الساعة 12:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/28 الساعة 12:15 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/8 هـ

نجاة محافظ كركوك من الاغتيال وبوش والمالكي يلتقيان غدا

الهجمات الانتحارية تواصلت رغم تشديد إجراءات الأمن (الفرنسية-أرشيف)

نجا محافظ كركوك عبد الرحمن مصطفى من محاولة لاغتياله في هجوم انتحاري استهدف موكبه قبل ظهر اليوم الثلاثاء, وأسفر عن مقتل أحد المارة وإصابة 17 آخرين.

وقالت الشرطة وشهود عيان إن المهاجم الانتحاري فجر نفسه بعد أن فشل في اقتحام سيارة محافظ كركوك الذي لم يصب في العملية.

من جهة أخرى تبنت جماعتا جيش المجاهدين ومجلس شورى المجاهدين في العراق إسقاط الطائرة الأميركية إف 16، ومقتل الطيار الذي كان على متنها أمس في منطقة الكرمة شمال غرب بغداد.

جاء ذلك في بيان على الإنترنت أضافت فيه الجماعتان أنهما أسقطتا أيضا طائرتين أميركيتين من نوع "هيوز 500" وأصابتا ثالثة من نفس النوع في منطقة الرعود غربي العراق.

وأشارت جيش ومجلس شورى المجاهدين إلى أن ذلك يأتي "ردا على قيام القوات الأميركية بقتل العشرات من أهالي منطقة الرعود وهدم بيوتهم ومساجدهم الخميس الماضي".

من جانبه أكد الجيش الأميركي وقوع الحادث لكنه لم يوضح أسبابه، وأظهرت صور خاصة بالجزيرة حطام الطائرة متناثرا على الأرض في منطقة الكرمة وصورة الطيار مقتولا.

وفي حين ذكر شهود عيان أن ثلاث مروحيات أميركية أسقطت بنيران أرضية في المنطقة نفسها، بينما نفى الجيش الأميركي ذلك.

وفي تطور آخر أرغمت مروحية أميركية على الهبوط بشكل "اضطراري" خلال عملية جنوب بغداد. وقالت متحدثة عسكرية "ليست هناك أدلة على إسقاط المروحية لكن تحقيقا فتح في أسباب الهبوط الاضطراري للمروحية" قرب اليوسفية 25 كلم جنوب بغداد.

يأتي ذلك بينما استمر مسلسل العنف في العراق مخلفا 35 قتيلا على الأقل بينهم 12 من عناصر الشرطة في بغداد خلال الساعات الـ24 الماضية.

واشنطن تحقق في أسباب سقوط طائرتها من طراز إف 16
حملة دبلوماسية

في هذه الأثناء بدأت الإدارة الأميركية حملة دبلوماسية يقودها الرئيس جورج بوش بهدف إيجاد حل لتدهور الأوضاع بالعراق، حيث من المقرر أن يلتقي رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في عمان غدا الأربعاء لبحث الوضع الأمني والسياسي العراقي.

وتتزامن هذه التحركات الأميركية، مع تسريب معلومات عن تقرير لجنة دراسة العراق الذي يوصي إدارة بوش بالحوار المباشر مع طهران ودمشق لإيجاد حلول للوضع بالعراق ولبنان.

في هذا السياق أيضا طلب الرئيس العراقي جلال الطالباني "مساعدة شاملة من إيران لمكافحة الإرهاب" في العراق.

وقال الطالباني في مستهل زيارته لإيران إن بلاده "بحاجة إلى مساعدة إيران الشاملة لمكافحة الإرهاب وإحلال الأمن والاستقرار مجددا بالعراق".

من جانبه تعهد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بتقديم كل المساعدة الممكنة لإعادة بسط الأمن في العراق، وتعزيزه.

المصدر : وكالات