نسبة الإقبال كانت أكبر في الدوائر التي تنافس فيها مرشحو المعارضة (الجزيرة نت)

حققت المعارضة فوزا كاسحا في الانتخابات البرلمانية في البحرين حيث حصلت على 16 مقعدا وفقا للنتائج شبه النهائية.

فقد ضمنت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية بقيادة الشيخ علي سلمان 16 مقعدا، وكان الشيخ سلمان حذر لدى إدلائه بصوته أمس من تزوير في الانتخابات إن لم تفز جمعية الوفاق بـ13 مقعدا.

ودخل أربعة من مرشحي جمعية العمل الوطني الديمقراطي المتحالفة مع الوفاق انتخابات الإعادة، وهم عبد الرحمن النعيمي وإبراهيم شريف ومنيرة فخرو وسامي سيادي.

كما دخل مرشح ليبرالي آخر مدعوم من الوفاق هو عبد العزيز أبل انتخابات الإعادة في إحدى دوائر العاصمة بمواجهة رجل أعمال مستقل هو عبد الحكيم الشمري.

كما أظهرت النتائج فوز رئيس البرلمان الحالي خليفة الظهراني بمقعده من جديد وسيتنافس على رئاسة البرلمان المقبل مع زعيم جمعية الوفاق.

علي سلمان سيتنافس على رئاسة البرلمان (الفرنسية)

إقبال كبير
وأعلن المدير التنفيذي للانتخابات وليد بوعلاي أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 72% وفق ما نقلت وكالة أنباء البحرين الرسمية.

وقالت الأنباء إن الكثافة الأكبر في الإقبال كانت في الدوائر التي خاضت فيها المعارضة المنافسة.

وجرى التنافس على 39 مقعدا في مجلس النواب فيما حسم المقعد الأربعين بالتزكية لصالح لطيفة القعود التي أصبحت أول امرأة بحرينية تفوز بعضوية البرلمان.

وقد أكد مسؤول في اللجنة المشرفة على الانتخابات عدم تلقي أي شكوى رسمية. واقتصرت انتقادات المعارضة على بعض المخالفات مثل شكوى المسؤول الإعلامي بجمعية الوفاق فهيم عبد الله من عدم تقديم القضاة المساعدة لكبار السن والأميين لوضع العلامة الصحيحة أمام اسم المرشح الذي يريده الناخب.

كما اشتكى بعض الناخبين من مشكلات مثل الزحام الشديد في بعض مراكز الاقتراع وعدم توفير السرية الكافية لعملية التصويت.

المصدر : الجزيرة + وكالات