السودان ما زال يرفض نشر قوة أممية بدارفور (رويترز-أرشيف)
قال أحد مستشاري الرئيس السوداني إن اجتماعا بين الحكومة ومتمردي دارفور ربما يعقد بالعاصمة الإريترية أسمرا الشهر المقبل.

وأوضح مصطفى عثمان إسماعيل، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السودانية للصحفيين لدى عودته من جولة أوروبية وعربية، أن المحادثات ستجري إذا ما نجحت التحضيرات، دون أن يكشف عن المشاركين بالاجتماع.

يأتي ذلك في وقت يستعد موفد من الاتحاد الأفريقي لزيارة الخرطوم، يوم الاثنين، في محاولة جديدة لاستئناف محادثات السلام في الإقليم المضطرب.

وذكر متحدث باسم بعثة الاتحاد أن موفد رئيس المفوضية سالم أحمد سالم سيلتقي المسؤولين السودانيين ومتمردي دارفور الذين لم يوافقوا على اتفاق أبوجا للسلام الموقع في مايو/ أيار الماضي.

وتهدف تلك الزيارة -حسب المتحدث- إلى تعزيز الالتزام باتفاق أبوجا الذي وقعت عليه واحدة فقط من حركات التمرد الثلاث في دارفور.

كما تجيء قبيل اجتماع يعقده في أبوجا الخميس القادم مجلس الأمن والسلم بالاتحاد الأفريقي، بمشاركة 15 من رؤساء الدول، بهدف اتخاذ قرار حول مشاركة أممية بالقوة الأفريقية. ومازالت الخرطوم ترفض نشر أي قوة أممية بدارفور.

المصدر : الفرنسية