المعارضة تتقدم بالنيابيات الموريتانية والحسم بالجولة الثانية
آخر تحديث: 2006/11/23 الساعة 06:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/23 الساعة 06:51 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/3 هـ

المعارضة تتقدم بالنيابيات الموريتانية والحسم بالجولة الثانية

وزير الداخلية محمد أحمد ولد محمد أثناء إعلان النتائج مساء الأربعاء (الجزيرة نت)

محفوظ الكرطيط وأمين محمد-نواكشوط
 
حصلت الأحزاب السياسية المتنافسة في الانتخابات البرلمانية الموريتانية التي جرت الأحد الماضي على 33 مقعدا بالجمعية الوطنية (الغرفة السفلى بالبرلمان) من أصل 43 مقعدا حسم فيها الموقف في الدور الأول فيما عادت المقاعد العشرة الأخرى للمستقلين وبينهم إسلاميون منضوون تحت لواء ائتلاف قوى التغيير.
 
وحسب بعض الإحصائيات المتوفرة فإن ائتلاف قوى التغيير (يضم 11 تشكيلا من المعارضة السابقة) حصل على 26 مقعدا من أصل المقاعد التي تم حسمها في الدور الأول. وقد فاز حزب تكتل القوى الديمقراطية (الذي يقوده أحمد ولد داداه) على 12 مقعدا. كما حصل حزب التحالف الشعبي التقدمي على أربعة مقاعد، فيما نال حزب اتحاد قوى التقدم ثلاثة مقاعد.
 
من جهة أخرى حصل كل من الإصلاحيين الوسطيين (إسلاميون مرشحون بصفة مستقل) وحزب الاتحاد والتغيير الموريتاني (حاتم) وحزب التجديد الديمقراطي على مقعدين لكل منهم، فيما حزب الجبهة الشعبية على مقعد واحد.
 
وسيجري الدور الثاني من الانتخابات البرلمانية في الثالث من ديسمبر/ كانون الأول لحسم الموقف بشأن 52 مقعدا في الجمعية الوطنية. وسيجري الاقتراع في 33 دائرة انتخابية تتنافس فيها 66 لائحة منها 34 لائحة مستقلة و32 لأحزاب سياسية.
 
وأوضح وزير الداخلية الموريتاني محمد أحمد ولد محمد الأمين في إيجاز صحفي أنه بشأن اللائحة الوطنية حيث كان التنافس جاريا على 14 مقعدا، حصل تكتل القوى الديمقراطية على ثلاثة مقاعد، فيما فاز الحزب الجمهوري للديمقراطية والتجديد (الحزب الحاكم سابقا)على مقعدين.
 
وحصل كل من الحزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي (ترشح من خلاله الإسلاميون)، والتجمع الوطني من أجل الديمقراطية والوحدة والمساواة، والتحالف الشعبي التقدمي، واتحاد قوى التقدم، والاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم، وحزب الاتحاد والتغيير الديمقراطي، والجبهة الشعبية، والتجمع من أجل الديمقراطية والوحدة، والتجديد والديمقراطية، على مقعد واحد لكل واحد منهم.
 
وفي الانتخابات البلدية حيث كان التنافس جاريا على 3688 مقعدا في المجالس البلدية، حصلت الأحزاب على 2151 مقعدا بنسبة 62.81% من عدد المقاعد، فيما حصل المستقلون على 1537 مقعدا بنسبة 37.19% من المقاعد. ولم يوضح وزير الداخلية بالتفصيل عدد المقاعد التي حصل عليها كل حزب على حدة.
المصدر : الجزيرة