البابا يندد وبلازي يشارك بالتشييع وبيريز يؤيد السنيورة
آخر تحديث: 2006/11/24 الساعة 00:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/24 الساعة 00:41 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/4 هـ

البابا يندد وبلازي يشارك بالتشييع وبيريز يؤيد السنيورة

فيليب دوست بلازي والسفير الفرنسي في لبنان برنار إيميه داخل الكنيسة مع أرملة بيير وابن عمه نديم (الفرنسية) 

جدد بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر اليوم تنديده باغتيال وزير الصناعة اللبناني بيير الجميل الذي شيع اليوم ببيروت في جنازة شارك فيها عشرات الآلاف.

وندد بابا روما في رسالة تليت خلال مأتم الجميل باغتيال بيير، معربا عن أمله بأن يتضامن اللبنانيون ويلتزموا مجددا بلبنان مستقل.

وفي بيروت دعا وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي بعد مشاركته بالتشييع إلى عدم "الخضوع للترهيب". وجزم بلازي الذي التقى لاحقا رئيس الحكومة فؤاد السنيورة وزعيم الأغلبية النيابية سعد الحريري بأنه "لن يكون هنالك سلام ما لم تكن هناك عدالة". وشجع الحكومة (اللبنانية) على مواصلة التعبير عن حزمها.

وكان رئيس الحكومة دوفليبان قد أعلن في كلمة أمام الجمعية الوطنية (البرلمان) أن جريمة اغتيال الجميل اعتداء جديد على سيادة لبنان، مضيفا أن مقتل الوزير اللبناني جعل الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط "أكثر هشاشة".

في السياق تجنبت بريطانيا توجيه الاتهام إلى سوريا مباشرة في قضية اغتيال الجميل.

وقال المتحدث الرسمي باسم بلير "فيما يتعلق بسوريا فقد أوضحنا، كما أوضح السير نايجل شاينوولد (مبعوث بلير) خلال زيارته، أن التصرفات السورية في لبنان هي أحد المعايير التي ستحدد ما إذا كانت دمشق تلعب دورا بناء في الشرق الأوسط ككل أم لا".

لكنه قال إن "إعادة التأكيد على ذلك يجب ألا ينظر إليه على أنه إشارة بأصابع الاتهام إلى سوريا، لأننا يجب ألا نضع الافتراضات في هذه المرحلة".



البابا جدد تنديده باغتيال الجميل في رسالة خاصة (رويترز)
تعقيب بيريز
أما شمعون بيريز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي فقال إن إسرائيل تتابع باهتمام ما يجري على الساحة السياسية اللبنانية، وإن من مصلحتها انتصار حكومة فؤاد السنيورة على من أسماها قوى الإرهاب والعودة للوراء، في إشارة إلى حزب الله.

وقال بيريز في تصريحات للجزيرة نت على هامش مشاركته في مؤتمر الجليل "نحن نتابع بحرص شديد ما يجري في بيروت، لأن حزب الله يريد إسقاط حكومة السنيورة، ولأن ما هو سيئ للبنان سيئ للسلام، ولذلك يجدر التنبه ألا يقوم حزب الله بالتخريب ثانية، ولنا مصلحة بأن ينتصر معسكر الأكثرية".

لكن بيريز رفض الإجابة عن سؤال للجزيرة نت فيما إذا كانت إسرائيل تكتفي بمراقبة تطورات الحالة اللبنانية أم أنها تلعب دورا غير معلن، مكتفيا بالقول "لا أريد الدخول في هذا الموضوع".



بيان سوري
بموازاة ذلك جددت سوريا إدانتها لجريمة اغتيال الوزير بيير الجميل ونفيها لأي صلة لها بمقتله.

مراقب الإخوان المسلمين بسوريا عزى الجميل الأب ودمشق نفت مجددا صلتها بالجريمة (رويترز)
وذكر بيان لمصدر في وزارة الخارجية أن "سوريا تدين بشدة الجريمة النكراء التي أودت بحياة الجميل، وتؤكد أن لا صلة لها بهذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي شهدتها مع الأسف الساحة اللبنانية".

ورأى أن "من يستبق التحقيق في هذه الجريمة كما في غيرها من الجرائم وبعد دقائق من حدوثها بدون أي دليل يهدف إلى المتاجرة بدم الشهيد لأغراض أنانية بعيدة كل البعد عن مصالح لبنان الحقيقية وإلى خلق مناخ من شأنه المساعدة على تحويل التحقيق عن وجهته في كشف الحقيقة".

من جانبه قدم زعيم جماعة الإخوان المسلمين السورية المحظورة صدر الدين البيانوني تعازيه إلى الرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميل بمقتل نجله الوزير وطالب بمقاضاة الجناة، على ما أفاد مصدر في مكتب البيانوني بلندن.

وقال البيانوني إن "اغتيال الفقيد إنما هو حلقة في مسلسل الجرائم التي تستهدف زعزعة أمن لبنان واستقراره ووحدته الوطنية، ولا يمكن وقف هذا المسلسل إلا بكشف المجرمين الذين يقفون وراءه وإحالتهم إلى القضاء لينالوا القصاص العادل".

وكانت جبهة الخلاص الوطني في سوريا استنكرت الثلاثاء اغتيال وزير الصناعة اللبناني، واعتبرت أن "اغتيال الفقيد بيير الجميل حلقة من سلسلة جرائم تهدف إلى تفجير الوضع في لبنان".

المصدر : وكالات