تعديل وزاري أردني يبقي على الحقائب السيادية
آخر تحديث: 2006/11/23 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/23 الساعة 00:47 (مكة المكرمة) الموافق 1427/11/3 هـ

تعديل وزاري أردني يبقي على الحقائب السيادية

التعديلات في حكومة البخيت ركزت على مجال الاقتصاد والخدمات (الفرنسية)
قالت مصادر حكومية في عمان إن رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت أجرى تعديلا على حكومته تضمن إدخال تسعة وزراء جدد.

والوزراء التسعة هم خالد الشريدة وزيرا للطاقة، ومحمد العوران للتنمية السياسية، وباسم الروسان وزيرا للاتصالات، ومصطفى القرنفلي وزيرا للزراعة، وأسامة دباس وزيرا للسياحة، وسعد الخرابشة للصحة، وللشؤون البرلمانية محمد ذنيبات، ومحي الدين طوق وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء، وخالد الزعبي وزير دولة للشؤون القانونية.

وبالإضافة إلى هؤلاء تم تكليف وزير الصناعة والتجارة الحالي شريف الزعبي لتولي حقيبة العدل، فيما تم تكليف وزير تطوير القطاع العام الحالي سالم خزاعلة لتولي حقيبة الصناعة والتجارة.

ووصفت المصادر الحكومية التي فضلت عدم الكشف عن هويتها التعديل بأنه خطوة لإعطاء دفعة لبرنامج الحكومة الأردنية في الإصلاح السياسي والاقتصادي.

ويجيء التعديل الوزاري وسط انتقادات واستياء لأداء بعض الوزراء لا سيما الذين يتولون وزارات تعنى بالاقتصاد والخدمات.

وذكرت صحيفة "الرأي" الحكومية أن الوزراء في الحكومة الأردنية قدموا استقالتهم إلى رئيس الوزراء معروف البخيت تمهيدا لإجراء التعديل الوزاري الذي يتوقع أن يعلن عنه اليوم الأربعاء أو غدا الخميس.

وكانت حكومة البخيت التي تضم 24 وزيرا بينهم امرأة واحدة وتسعة وزراء من الحكومة السابقة قد شكلت يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2005، وذلك بعد تفجيرات استهدفت ثلاثة فنادق في عمان وأودت بحياة 60 شخصا.

وأعلن الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية ناصر جودة مطلع هذا الشهر أن العاهل الأردني عبد الله الثاني وافق على إجراء تعديل وزاري على حكومة البخيت.

المصدر : وكالات