لقاء سابق بين موسى والضاري بالقاهرة (الفرنسية-أرشيف) 
أكدت مصادر دبلوماسية عربية أن رئيس هيئة علماء المسلمين في العراق حارث الضاري يقوم حاليا بزيارة لمصر وسط تكتم شديد.
 
وأضافت المصادر أن القاهرة وجهت الدعوة إلى رئيس هيئة العلماء بالعراق بعدما تأكدت من عدم وجود مذكرة توقيف بحقه.
 
وأوضحت أن الضاري سيجري محادثات مع المسؤولين المصريين ومسؤولي الجامعة العربية حول الخلاف بينه وبين الحكومة والرئيس العراقي جلال الطالباني.
 
وكان المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية نفى الجمعة صدور مذكرة توقيف في حق الضاري، موضحا أن ما صدر هو "مذكرة تحقيق في ملفات متعلقة بنشاطات الشيخ الضاري".
 
واتهم الطالباني الأسبوع الماضي حارث الضاري بـ "التحريض على العنف الطائفي" ورد عليه الأخير مؤكدا أنه "لا يعتبره رئيسا للعراق".
 
من جهته دعا الأمين العام للجامعة العربية في تصريحات للصحفيين لضرورة "الوقوف وقفة حاسمة أمام العناصر التي تقف في وجه المصالحة الوطنية" بالعراق.
 
وشدد عمرو موسى على أهمية "مواجهة المليشيات التي تقوم بالعبث والتدمير ووضعها في مكانها" معتبرا أن "الذبح على الهوية أصبح مسألة غير مقبولة وتهدد الجميع".
 
وأضاف أن "الجهود العربية منصبة حاليا على إنقاذ العراق وفقا لما اتفقت عليه الزعامات العراقية التي التقت في القاهرة (نهاية العام الماضي) ثم خلال  اجتماع مكة الشهر الماضي".
 
وكان علماء دين عراقيون سُنة وشيعة دعوا، إثر اجتماع بمكة يوم 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلى ضرورة حماية ممتلكات المسلمين وحياتهم والحفاظ على الوحدة الوطنية الإسلامية.
 
كما حضّ الموقعون على "وثيقة مكة" الحكومة العراقية على الإفراج عن المعتقلين الأبرياء، ومحاكمة المسؤولين عن الجرائم بشكل عادل.

المصدر : الصحافة الفرنسية