مشعل وصف لقاءه مع قريع بالإيجابي (الفرنسية)

قال زعيم حركة حماس خالد مشعل إنه ليس أمام الغرب سوى الاعتراف بحكومة وحدة فلسطينية يجري صياغة تفصيلاتها بين حركتي حماس وفتح, واعتبر أن ذلك سيكون مناسبة للمجتمع الدولي كي يصحح خطأ بعض الأطراف التي لم تحترم إرادة الشعب الفلسطيني.

وأعلن مشعل بعد اجتماع عقد في ساعة متأخرة الليلة الماضية بدمشق مع أحمد قريع أحد كبار أعضاء فتح أن "الجو مع إخواننا في فتح في الداخل والخارج هو جو إيجابي وهذه اللقاءات هي مؤشر على هذه الإيجابية, نريد أن نقول للعالم نحن صف فلسطيني واحد ولابد أن يرفع الحصار الظالم عنا, ولا خيار لكافة أطراف المجتمع الدولي إلا أن يحترم الإرادة الفلسطينية".

وقال مشعل إن المفاوضات مع فتح قطعت شوطا طويلا, وأضاف "نحن نجتهد لبحث كل المفردات حول تفاصيل الحكومة", مشيرا إلى الاتفاق على التطبيقات التفصيلية مع متابعة الضمانات التي تستهدف رفع الحصار.

وأعلن مشعل أنه يجرى الإعداد لاجتماع بين حماس وفتح في دمشق لمناقشة إعادة تنظيم منظمة التحرير الفلسطينية كخطوة لانضمام حماس إلى المنظمة, معتبرا أن هذا التفاهم الداخلي مع بقية القوى الفلسطينية في الداخل والخارج يتوج في إعلان حكومة وحدة وطنية.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد أرسل قريع إلى دمشق لحل المسائل التي تحول دون تشكيل حكومة جديدة.

ومن بين النقاط الرئيسية التي يتعين حلها ضمانات تسعى إليها حماس من خلال عباس كي يعترف الغرب بالإدارة الجديدة ويرفع العقوبات التي كانت تسهم في أزمة اقتصادية في غزة والضفة الغربية المحتلة.

الغارات الإسرائيلية خلفت دمارا واسعا (الفرنسية)
اعتداءات إسرائيلية
على صعيد آخر استشهد فلسطيني وأصيب ستة آخرون في غارة جوية إسرائيلية استهدفت إحدى السيارات في حي الزيتون بمدينة غزة.

وقال شهود عيان إن ناشطين من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) كانا يستقلان السيارة, وإن الشهيد هو أحد المارة ويزيد عمره على 70 عاما وقد توفي متأثرا بجروحه بعد إصابته في الغارة.

يأتي ذلك بعد أن أصيب ثلاثة إسرائيليين بجروح أحدهم بحال الخطر جراء سقوط صاروخين فلسطينيين محليي الصنع على بلدة سديروت شمال شرق قطاع غزة.

وقد أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق صاروخين من طراز قسام صباح الأحد على البلدة.

وقالت الحركة في بيان إن إسرائيل فشلت وستفشل في وقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية, مؤكدة العمل على تطوير هذه الصواريخ.

من جهته حث وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في اتصال هاتفي على اتخاذ خطوات لوقف إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل.
 
وقال مسؤول فلسطيني رفيع إن عباس دعا بيرتس في المكالمة إلى وقف متبادل لإطلاق النار في الضفة وغزة، مضيفا أن المسؤول الإسرائيلي أبلغ عباس أن وقفا لإطلاق النار لن يتحقق "ما دامت الصواريخ تتساقط".

المصدر : وكالات