كلارك أشار أيضا إلى احتمال تأثير الحكم على الانتخابات الأميركية (الفرنسية-أرشيف)
حذر وزير العدل الأميركي الأسبق رامزي كلارك أحد محامي الرئيس العراقي المخلوع من موجة عنف في حال صدور حكم بالإعدام على صدام حسين.

وقال كلارك الذي كان وزيرا للعدل بين 1967 و1969 إن "الاحتمال القوي بصدور أحكام بالإعدام سيؤدي إلى موجة عنف أكبر".

وشجب كلارك في مؤتمر صحفي بواشنطن أمس إصدار الحكم المرتقب على صدام قبل يومين من الانتخابات البرلمانية الأميركية في 7 نوفمبر/ تشرين الثاني التي تبدو صعبة لحزب الرئيس جورج بوش.

وعبر عن شكوكه في احتمال أن يؤثر الحكم على الانتخابات الأميركية قائلا "لا أعتقد ذلك، لكن البعض يعتقدون أنه سيترك أثرا".

لكنه أشار إلى أن الحكم إذا صدر فسيظهر في صحف الاثنين عشية الانتخابات  البرلمانية الأميركية التي تجري الثلاثاء وذلك "يمكن أن يشكل فارقا". وأشار كلارك إلى ما سماه "فسادا قضائيا واضحا من أجل مكاسب سياسية".

ويحتمل أن تصدر بحق صدام حسين وبعض معاونيه أحكام بالإعدام الأحد المقبل من قبل المحكمة الجنائية العراقية العليا في قضية الدجيل بتهمة قتل 148 قرويا في هذه القرية الواقعة على بعد 40 كلم شمال بغداد في مطلع الثمانينيات.

وكان رئيس الادعاء العام في قضية الدجيل جعفر الموسوي أعلن قبل أيام أن الحكم على الرئيس العراقي السابق في قضية الدجيل قد لا يصدر في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني في حال لم تستكمل الإجراءات اللازمة.

المصدر : وكالات