مقتل قيادي بالقاعدة والطالباني يدعو لبقاء القوات الأميركية
آخر تحديث: 2006/11/2 الساعة 18:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/11 هـ
اغلاق
خبر عاجل :سعد الحريري يغادر الرياض متوجها إلى فرنسا
آخر تحديث: 2006/11/2 الساعة 18:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/11 هـ

مقتل قيادي بالقاعدة والطالباني يدعو لبقاء القوات الأميركية

سيناريو استهداف الأكاديميين العراقيين تكرر في هجمات اليوم (الفرنسية)

أعلن الجيش الأميركي في بيان له أنه قتل قياديا كبيرا في تنظيم القاعدة بقصف جوي استهدف سيارته في مدينة الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار غرب العراق.

وقال البيان إن طائرة أميركية قصفت سيارة رافع عبد السلام حمود العيثاوي الملقب بأبو طه والمعروف بأمير "الشامية" بصاروخ موجه بأشعة الليزر في الرمادي مع سائقه وقتل على الفور، مشيرا إلى أن ثلاثة قياديين بالقاعدة قتلوا في الغارة نفسها.

وفي بغداد اغتال مسلحون عميد كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة بغداد الدكتور جاسم محمد الذهبي مع زوجته وابنه قرب بناية الكلية في حي الوزيرية شمالي بغداد.

يأتي هذا الحادث بعد أيام من اغتيال الدكتور عصام الراوي رئيس رابطة المدرسين العراقيين في حي المنصور.

وفي تطور آخر قتل عراقي وجرح 22 آخرون في انفجار عبوة ناسفة في سوق شعبي في منطقة بغداد الجديدة جنوب شرق بغداد.

وقبل ذلك قتل ثلاثة من رجال الشرطة العراقية وأصيب آخران بجروح في هجوم شنه مسلحون على دوريتهم في شارع الصناعة وسط المدينة.

وفي بغداد أيضا خطف مسلحون العقيد بالشرطة خالد إبراهيم في منطقة الصليخ شمال شرق المدينة، كما خطفت مجموعة مسلحة مدرب المنتخب العراقي لكرة الهدف للمكفوفين خالد نجم الدين وأحد اللاعبين بينما كان المنتخب يجري تدريباته في منطقة شارع فلسطين.

وإلى الجنوب من بغداد اقتحم مسلحون مجهولون فجر اليوم منزل المشاور القانوني في مديرية الوقف السني بالفرات الأوسط حميد حسين نعمة في حي المهندسين وسط الحلة، وقتلوه مع ابنته البالغة من العمر ثلاث سنوات.

وفي الموصل قتل عراقيان وأصيب سبعة آخرون عندما سقطت قذيفة هاون على منزل في هذه المدينة الواقعة شمال العراق.


تصريحات الطالباني

الطالباني بدأ زيارة لفرنسا تستمر أسبوعا (الفرنسية)
سياسيا طالب الرئيس العراقي جلال الطالباني ببقاء القوات الأميركية في العراق ثلاث سنوات لحين استكمال بناء القوات الأمنية العراقية.

وقال الطالباني للصحافيين في باريس في بداية زيارة تستمر اسبوعا لفرنسا إن من وصفهم بالإرهابيين الدوليين مازالوا يركزون جهودهم في العراق، وهو ما يعني أن بلاده تحتاج إلى مساعدة خارجية لهزيمتهم.

وأشار إلى أنه يريد من فرنسا أن تشارك بنشاط في إعادة بناء العراق وأن تساعد في تدريب القوات العراقية. وشدد الرئيس العراقي على أن بلاده لا تشهد حربا أهلية، واتهم وسائل الإعلام بالتركيز فقط على الجوانب السلبية.

ومن المقرر أن يجتمع الطالباني مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك في وقت لاحق اليوم.

المصدر : وكالات