استشهاد تسعة فلسطينيين بغزة وعباس يندد بـ"المجزرة"
آخر تحديث: 2006/11/2 الساعة 07:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/2 الساعة 07:07 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/11 هـ

استشهاد تسعة فلسطينيين بغزة وعباس يندد بـ"المجزرة"

قوات الاحتلال تحاصر بيت حانون منذ الثلاثاء (الفرنسية)

دان الرئيس الفلسطيني محمود عباس ما وصفها "بالمجزرة الإسرائيلية" في قطاع غزة بعد استشهاد تسعة فلسطينيين بينهم خمسة مقاومين في هجوم إسرائيلي أسفر كذلك عن مقتل جندي من قوات الاحتلال.
 
وقال عباس إن العملية هي جزء مما سماه مسلسلا إسرائيليا خطيرا جدا. ويأتي ذلك ردا على ما شهدته منطقة بيت حانون من اشتباكات بين جنود الاحتلال ورجال المقاومة أدت إلى مقتل جندي إسرائيلي.
 
من جهته أعرب رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية عن أمله في أن لا تؤثر أوسع عملية للقوات الإسرائيلية في القطاع لتحرير الأسير جلعاد شاليط, على المفاوضات التي تتوسط فيها مصر لترتيب عملية لتبادل سجناء فلسطينيين في السجون الإسرائيلية بالجندي الذي أسر في يونيو/حزيران الماضي.
 
وقد دفعت قوات الاحتلال تعزيزات عسكرية إلى الحدود الجنوبية للقطاع، حيث أجبر المواطنون في محيط معبر رفح على إخلاء منازلهم. وتوعد وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس بمواصلة العمليات العسكرية في بيت حانون لاستئصال ما وصفه بالبنية التحتية لإطلاق صواريخ القسام من هناك على مواقع إسرائيلية.
 
سديروت بخطر 
الفلسطينيون توعدوا بالانتقام لشهدائهم (الفرنسية)
وردا على ذلك طالب أبو عبيدة الناطق الإعلامي لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) سكان بلدة سديروت شمالي قطاع غزة بالرحيل عنها "لأن بقاءهم فيها سيعرض حياتهم للخطر الشديد".
 
وأكد أبو عبيدة أن كتائب القسام ستواصل إطلاق الصواريخ على أهداف إسرائيلية طالما استمرت الاجتياحات الإسرائيلية للمناطق الفلسطينية وتواصل القصف والاغتيالات.
 
وقد أعلنت مصادر طبية إسرائيلية أن خمسة إسرائيليين أصيبوا بعد سقوط صواريخ أطلقتها المقاومة الفلسطينية على بلدة سديروت. وتبنت كتائب القسام قتل الجندي الإسرائيلي، كما أعلنت استشهاد اثنين من عناصرها في بيت حانون خلال الاشتباكات مع قوات الاحتلال.
 
وقال مراسل الجزيرة في غزة إن عملية الاحتلال في بيت حانون أسفرت عن جرح نحو خمسين شخصا بينهم نساء وأطفال وعدد منهم في حالة خطيرة.
 
وفي بيان حصلت الجزيرة على نسخة منه أشارت كتائب القسام إلى أن عناصرها تمكنوا من إصابة جرافة إسرائيلية بعبوة ناسفة خلال الاشتباكات، وحذر البيان الإسرائيليين من التمادي في "هذه الجرائم".
 
وأوضح  البيان أن قوات الاحتلال فرضت حظر تجول كاملا على بيت حانون ربما يستمر أياما عدة، وأنها عزلت المدينة عن محيطها وتقوم بعمليات قرب المقبرة وتحاصر المستشفى، بينما تمركز عدد من القناصة على أسطح منازل بعد احتلالها.
 
تصعيد بالضفة 
سيدة فلسطينية تبكي أحد الشهداء(الفرنسية)
التصعيد في غزة تزامن مع اجتياحات في الضفة الغربية، فقد اقتحمت قوات الاحتلال الأربعاء مدينة طولكرم ومخيمها بالضفة الغربية.
 
وتمركزت تلك القوات في الحي الشرقي ومحيط مستشفى الشهيد ثابت الحكومي واعتقلت اثنين من كوادر كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح). ورشق شبان جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة دون ورود تقارير عن وقوع إصابات. 
 
كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة ومخيم جنين بشمال الضفة الغربية فجر الأربعاء وسط إطلاق نار كثيف ودهمت العديد من المنازل في حي الهدف غربي المخيم وفتشتها واعتقلت مواطنين واقتادتهما مكبلين إلى جهة مجهولة، كما أصيب موطنان آخران بنيران الاحتلال.
المصدر : الجزيرة + وكالات