الاحتلال يجدد غاراته على السيارات الفلسطينية في غزة (الفرنسية-أرشيف)

جرح تسعة فلسطينيين إصابة أحدهم حرجة جدا في غارة لطيران الاحتلال الإسرائيلي استهدفت سيارة بحي الزيتون جنوبي مدينة غزة.
 
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن السيارة المستهدفة تخص ناشطين في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
وتأتي الغارة الإسرائيلية بعد ساعات من تبني كتائب القسام عملية إطلاق صواريخ على مستوطنة سديروت شمال شرق قطاع غزة مما أسفر عن إصابة ثلاثة إسرائيليين أحدهم جراحه خطيرة.
 
في هذه الأثناء حث أهالي مخيم جباليا للاجئين في قطاع غزة سائر الفلسطينيين على التصدي بأجسادهم لعمليات تدمير منازل رجال المقاومة. وقد أطلق النداء عشرات من أهالي المخيم، استطاعوا منع طائرات الاحتلال من قصف منزل أحد المقاومين بعدما أقاموا درعا بشريا لحمايته.
 
أهالي جباليا شكلوا درعا بشريا لحماية منازل المقاومة (الفرنسية)
وقال متحدث عسكري باسم قوات الاحتلال إن الجيش الإسرائيلي ألغى غارة جوية كان مقررا أن يشنها على منزل أحد أعضاء ألوية الناصر صلاح الدين التابعة للجان المقاومة الشعبية في مخيم جباليا، وذلك بعد أن شكل المئات من الفلسطينيين درعا بشريا حول المنزل. 
 
واحتشد الفلسطينيون داخل وخارج المنزل ورفضوا مغادرته لمنع طائرات الاحتلال من قصفه. يذكر أن الطائرات الإسرائيلية دمرت عشرات المنازل في قطاع غزة منذ عملية أمطار الصيف وذلك بقصفها من الجو بعد تهديد أصحابها بإخلائها قبل عدة دقائق فقط من عملية القصف.
 
وتأتي هذه التطورات بينما أعلنت مصادر طبية فلسطينية استشهاد فلسطيني وفلسطينية فجر اليوم متأثرين بجروح أصيبا بها من نيران قوات الاحتلال في بلدتي بيت حانون وبيت لاهيا شمالي قطاع غزة.

المصدر :