حزب ميرتس يعلن خطة جديدة لحل القضية الفلسطينية
آخر تحديث: 2006/11/18 الساعة 11:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/18 الساعة 11:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/27 هـ

حزب ميرتس يعلن خطة جديدة لحل القضية الفلسطينية

 بيلين يؤيد إرسال قوات مراقبة دولية للمناطق الفلسطينية (أرشيف)
وديع عواودة-حيفا
أعلن وزير القضاء الإسرائيلي السابق ورئيس حزب "ميرتس" اليساري يوسي بيلين عن خطة سياسية جديدة للتسوية السلمية في الشرق الأوسط تقوم على منطق إقامة الدولة الفلسطينية على مراحل.
 
وبخلاف وثيقة جنيف تقترح مبادرة بيلين الجديدة سبل التوصل للحل النهائي من الناحية الإجرائية فقط فهي تشمل أربع مراحل تبدأ بوقف أطلاق النار الفوري وتنتهي بمفاوضات حول الحل الدائم دون الدخول بتفاصيله.
 
ويقترح بيلين أن ترعى اللجنة الرباعية بقيادة الولايات المتحدة المبادرة وتقوم بمراقبة تطبيق الطرفين للاتفاق وترصد الموارد اللازمة لها.
 
وقال بيلين للجزيرة نت إن المبادرة التي بلورها لوحده تحظى بردود فعل إيجابية من قبل قيادات فلسطينية وأوضح أن هناك دعما جماهيريا واسعا في الجانبين لإنهاء الصراع.
 
وأضاف "لا علاقة بين مبادرة جنيف وبين الوثيقة المقترحة الآن فالأولى تقترح الحل وهذه تقترح الطريق آليه وليس الجوهر". ونوه بيلين إلى أن الرئيسين عباس وأولمرت يبديان الاستعداد للقاء ولكن الآلية غير متوفرة لافتا إلى أن فكرة المرحلية في إنجاز الحل أعدت للتسهيل على الفلسطينيين في قبوله.
 

"
بيلين: الرئيس الفلسطيني محمود عباس تعامل مع المبادرة بإيجابية كبيرة, كما أنها حولت إلى مصادر سياسية عليا في ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلي
"

أربع مراحل
وتقضي المقترحات الجديدة ليوسي بيلين "بقيام إسرائيل بالتوقف الفوري عن عمليات القتل في غزة وتفرج عن قيادات حماس وأسرى آخرين فيما يتوقف الفلسطينيون عن العنف بما في ذلك صواريخ القسام والإفراج عن الجندي الأسير جلعاد شليط".
 
وفي المرحلة الثانية  تنسحب إسرائيل من الضفة الغربية بعد أن يثبت الطرفان أنهما يعملان من أجل تثبيت الأمن والاستقرار فيما يقوم الفلسطينيون بمباركة التزام إسرائيل بالانسحاب الكبير من الضفة الغربية حتى العام 2008.
 
وتنص المبادرة على أن الانسحاب سينسق بين إسرائيل وبين منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية ويقضي أيضا بإطلاق عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين. وفي المرحلة الثالثة يقوم الفلسطينيون بالإعلان عن قيام الدولة الفلسطينية وذلك بعد استكمال الانسحاب من الضفة فيما تعترف بها إسرائيل وبسيادتها على كافة المناطق التي خرجت من سيطرتها على أن تكون حدودها مؤقتة.
 
أما المرحلة الرابعة فتكرس لمفاوضات الحل النهائي على أن تنتهي في غضون عامين منذ استكمال الانسحاب من الضفة ومن المفروض أن تفضي إلى أقامة دولة فلسطينية في حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967 مع بعض التعديلات التي تعكس واقعا ديموغرافيا وأمنيا.
 
يشار أن مبادرة جنيف نصت على أن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية وأن يخضع الحي اليهودي للسيادة الإسرائيلية وأن تبلور ترتيبات خاصة بمنطقة الحرم القدسي لتأمين حرية العبادة لكافة الأديان. وترى المبادرة بعودة اللاجئين للدولة الفلسطينية فقط وتدعو العالم العربي بأن يعتبر ذلك نهاية للصراع.
 
وقال بيلين إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس تعامل مع المبادرة بإيجابية كبيرة لافتا إلى أنها حولت إلى مصادر سياسية عليا في ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلي وأضاف أنه يرجو أن يطلع إيهود أولمرت عليها. وكان بيلين قد سلم نسخة من المبادرة الجديدة  لجهات دولية عديدة.
 
كما قال بيلين إنه يؤيد بحماس فكرة إرسال قوات مراقبة دولية إلى منطقة الحدود بين غزة وإسرائيل مبديا أسفه على رفض المبادرة الإسبانية من قبل تل أبيب.
المصدر : الجزيرة