القذافي: لم يبق أمام أغنياء ليبيا إلا شهر للتصريح بممتلكاتهم وكيفية حصولهم  عليها (رويترز-أرشيف)
 
دعا الزعيم الليبي معمر القذافي إلى توزيع عادل للثروة في ليبيا وإلا ثار الفقراء وانتقموا لأنفسهم من الأغنياء.
 
وقال القذافي مخاطبا اجتماعا لمجلس التخطيط العام إن الاهتمام يجب أن ينصب على التأكد من توزيع الثورة على كل الليبيين, مؤكدا انحيازه التام للفقراء المحرومين من ثروة المجتمع التي يعد النفط مصدرها الوحيد في ليبيا.
 
فقراء فوق النفط
وتساءل "كيف يمكن أن نجد أناسا فقراء وآخرين أغنياء طالما أن النفط من حق كل الناس، مما يعني أن هناك ظلما وانعداما للعدالة وعدم مشاركة كل الليبيين

"
كيف يمكن أن نجد أناسا فقراء وآخرين أغنياء طالما أن النفط من حق كل الناس
"
معمر القذافي

في هذه الثروة"
 
وشدد الزعيم الليبي على أن الثورات الاجتماعية والحروب الأهلية والصراعات بالعالم  تقع "نتيجة الغبن وانعدام العدالة في توزيع الثروة إلى جانب تهميش الجماهير وحرمانها من المشاركة في الثروة والسلطة".
 
أنا صمام الأمام
وحذر القذافي من أنه مازال يمسك بصمام الأمان الذي يمنع انفجار ثورة الفقراء الذين يشعرون بالقهر نتيجة عدم اقتسام الثروة النفطية بطريقة عادلة, منبها أغنياء ليبيا إلى أنه لم يتبق أمامهم إلا شهرا واحدا للإعلان عن ثرواتهم و"ما سرقوه" إذا كانوا يريدون حماية أنفسهم من ثورة الفقراء الذين ولدوا بعد انقلابه 1969.
 
وكان القذافي دعا في يوليو/تموز الماضي من أسماهم الفاسدين إلى التوبة, وأمهلهم أربعة أشهر للإعلان عن ممتلكاتهم, وكيف حصلوا عليها.
 
وأظهر إحصاء حكومي أجري هذا العام أن نحو خمس سكان ليبيا البالغ عددهم 5.5 ملايين يعيشون في فقر نسبي.

المصدر : الجزيرة + رويترز