محمد النجار-عمان
قال الإخوان المسلمون في الأردن إن الحكومة رفضت الترخيص للاحتفال الذي ينوون إقامته بمناسبة مرور مائة عام على ولادة مؤسس الجماعة الإمام حسن البنا.

وبحسب جميل أبو بكر نائب المراقب العام للجماعة، فإن محافظ العاصمة عمان أرسل كتابا نهاية الأسبوع الماضي يبلغ من خلاله الجماعة برفض الترخيص للاحتفال استنادا لقانون الاجتماعات العامة.

ويعطي قانون الاجتماعات العامة للحكام الإداريين حق منع الترخيص لأي فعالية، فيما يمنع القوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني من إقامة أي مسيرات أو تجمعات دون أخذ ترخيص مسبق.

أبو بكر عبر عن استغرابه من الموقف الرسمي، لاسيما وأنه جاء بعد نحو شهر من طلب الجماعة رعاية رئيس الحكومة معروف البخيت للاحتفالية التي تمت دعوة عدد من الشخصيات الإسلامية البارزة لحضورها من بينها المرشد العام للإخوان بمصر محمد مهدي عاكف والشيخ يوسف القرضاوي ونجلا الإمام البنا إضافة إلى مفكرين ودعاة من عدة دول عربية وإسلامية.

لكن الرجل الثاني بإخوان الأردن قال إن الفعالية ستقام داخل مقر المركز العام للجماعة بعد أن تم منع إقامتها بالأماكن العامة التي تتسع لأعداد كبيرة من الحضور، مع استمرار الاتصالات على أكثر من مستوى لمحاولة ثني الحكومة عن قرارها.

واعتبر أبو بكر أن تكرار منع الفعاليات السياسية والثقافية هو مؤشر على "حالة عرفية لكنها تمت صياغتها في إطار قوانين" لافتا إلى أن الأمر يندرج في سياق تحجيم القوى السياسية ويناقض شعارات الديمقراطية التي ترفعها الحكومة.

ومن المقرر أن تبدأ فعاليات الاحتفال الخميس المقبل، حيث يتضمن جدولها العديد من المحاضرات وأوراق العمل إضافة إلى عرض أفلام وإقامة معرض صور يتناول مراحل حياة البنا.

المصدر : الجزيرة