الفلسطينيون يحيون الذكرى الثانية لرحيل ياسر عرفات
آخر تحديث: 2006/11/11 الساعة 14:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/11 الساعة 14:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/20 هـ

الفلسطينيون يحيون الذكرى الثانية لرحيل ياسر عرفات

انطلاق فعاليات إحياء ذكرى وفاة ياسر عرفات (الفرنسية)

بدأت في مقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله مراسم إحياء الذكرى الثانية لوفاة الزعيم ياسر عرفات الذي توفي يوم 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2004 في مستشفى عسكري فرنسي، وسط ظروف غامضة ما زالت تضع علامات استفهام.
 
وتشمل المراسم وضع أكاليل الزهور على ضريح الرئيس الراحل بمقر المقاطعة، واستعراض لفرق الكشافة وكلمات للقوى الوطنية والإسلامية والأهالي داخل الخط الأخضر ولرئيس السلطة محمود عباس.
 
وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) إن قوات الاحتلال أعاقت المواطنين في محافظات جنين ونابلس وطولكرم وقلقيلية وسلفيت، من الانتقال إلى رام الله، لإحياء ذكرى رحيل عرفات.
 
(تغطية خاصة)
وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال، على الحواجز المؤدية إلى رام الله، احتجزوا عشرات الحافلات التي تقل مئات الفلسطينيين الذين كانوا متوجهين إلى مقر المقاطعة للمشاركة بإحياء الذكرى.
 
وأشار الشهود إلى أن جنود الاحتلال منعوا المرور عبر الحواجز، وطلبوا من المواطنين العودة من حيث أتوا.
 
وتحل الذكرى هذا العام وسط استمرار الحصار على الشعب الفلسطيني وتصاعد العدوان الإسرائيلي، فيما تظهر بوادر انفراج على الساحة الداخلية لتوحيد الصف مع إعلان الساسة عن قرب تشكيل حكومة وحدة وطنية طال انتظارها.
 
كما أنها جاءت بعد تنامي الدعوات لتعزيز الوحدة الوطنية والتمسك بالثوابت، وعدم الانجرار إلى الخلافات الداخلية التي قال عنها رئيس دائرة شؤون المفاوضات بمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إنها بمثابة قتل جديد للراحل عرفات على يد الفلسطينيين أنفسهم.
المصدر : الجزيرة + وكالات