مطالبات عربية بإدانة المجزرة وواشنطن تحمل حماس العنف
آخر تحديث: 2006/11/10 الساعة 14:55 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/11/10 الساعة 14:55 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/19 هـ

مطالبات عربية بإدانة المجزرة وواشنطن تحمل حماس العنف

الأطفال أبرز ضحايا مجزرة بيت حانون (الفرنسية)

تواصلت ردود الأفعال الدولية المنددة بـ مجزرة بيت حانون التي ارتكبتها قوات الاحتلال قبيل فجر الأربعاء وراح ضحيتها عشرون شهيدا معظمهم من النساء والأطفال. وفيما طالب الفلسطينيون بوضع حد لإفلات إسرائيل من العقوبة, حملت واشنطن الحكومة الفلسطينية المسؤولية عن العنف.

وعبر الأمين العام المقبل للأمم المتحدة بان كي مون عن "قلقه العميق" للقصف الإسرائيلي على منازل الفلسطينيين, داعيا مجلس الأمن والأمين العام الحالي للمنظمة كوفي أنان إلى بحث طرق تجنب تصاعد النزاع بالأراضي المحتلة.

وكان أنان أدان المجزرة, وقال إن المنظمة الأممية ترفض استهداف المدنيين وإنها ترى أن تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية هو أفضل وسيلة لحل جميع الأزمات الفلسطينية الداخلية.

جون بولتون جدد دعم بلاده لإسرائيل وأكد حقها في الدفاع عن نفسها (الفرنسية)
أما واشنطن فقد حملت حكومة حماس مسؤولية العنف الدائر بغزة. وأكد سفيرها بالأمم المتحدة جون بولتون على ما أسماه حق إسرائيل في الدفاع عن أمنها وأمن مواطنيها, رغم طلبه من تل أبيب دراسة الهجوم المدفعي على وجه السرعة واتخاذ خطوات لتجنب تكراره.
 
مطالب
من جانبه قال مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة، خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن عقدت أمس وخصصت للوضع بغزة، إنه يجب وضع حد لإفلات إسرائيل من العقوبة. وطالب رياض منصور المجلس بالعمل على وقف فوري لإطلاق النار, وانسحاب إسرائيل من المناطق التي توغلت فيها وتشكيل قوة مراقبة دولية لمراقبة وقف إطلاق النار.

أما قطر -الدولة العربية الوحيدة العضو بالمجلس- والتي دعت لعقد الجلسة، فقد طالبت بتمرير المشروع الذي يدعو إسرائيل "القوة المحتلة" إلى وقف فوري لعدوانها ضد المدنيين الفلسطينيين. كما يدعو مشروع القرار أيضا إلى فتح تحقيق حول مجزرة بيت حانون.

اجتماع عربي
عربيا يتوقع أن يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا طارئا الأحد المقبل لمناقشة الوضع بالأراضي الفلسطينية، على خلفية التصعيد الإسرائيلي المتواصل بقطاع غزة.

وتم الاتفاق على عقد ذلك الاجتماع بعد سلسلة مشاورات أجراها الأمين العام للجامعة عمرو موسى مع الوزراء العرب. وطالب وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار نظراءه العرب بتركيز اهتمامهم خلال الاجتماع القادم على رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني.
 

ويأتي ذلك فيما شهدت العديد من العواصم العربية أمس مظاهرات احتجاجية على المجزرة الإسرائيلية وتضامنا مع الفلسطينيين, مطالبين باتخاذ عدة خطوات عملية أبرزها قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات