عدة أطراف دولية تدين المجزرة الإسرائيلية الجديدة في بيت حانون (رويترز)

حثت الدول العربية مجلس الأمن الدولي على إدانة المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في بيت حانون بقطاع غزة وراح ضحيتها 20 شهيدا فلسطينيا جلهم من النساء والأطفال.

وكانت قطر -الدولة العربية الوحيدة العضو في المجلس- قد دعت إلى عقد جلسة طارئة للمجلس نيابة عن الدول العربية. وقدمت مشروع قرار يدين مقتل الفلسطينيين في القصف الإسرائيلي.

وطالبت قطر بتمرير المشروع الذي يدعو إسرائيل "القوة المحتلة" إلى وقف فوري لعدوانها ضد المدنيين الفلسطينيين. كما يدعو مشروع القرار أيضا إلى فتح تحقيق حول مجزرة بيت حانون.

وخلال الجلسة الطارئة لمجلس الأمن المخصصة للوضع في غزة قال مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور إنه يجب وضع حد لإفلات إسرائيل من العقوبة.

كما طالب منصور المجلس بالعمل على وقف فوري لإطلاق النار, وانسحاب إسرائيل من المناطق التي توغلت فيها وتشكيل قوة مراقبة دولية لمراقبة وقف إطلاق النار.

ودعا إلى إنهاء حالة انعدام القانون ووضع حد "لحصانة إسرائيل"، وقال إنه يتعين منح الشعب الفلسطيني حقوقه بما في ذلك حق الحماية بصفتهم مدنيين تحت الاحتلال. وشدد على "ضرورة تقديم المسؤولين عن تلك الجرائم لمحكمة جرائم حرب".



اجتماع طارئ
وفي تحرك عربي آخر يتوقع أن يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا طارئا الأحد المقبل لمناقشة الوضع في الأراضي الفلسطينية على خلفية التصعيد الإسرائيلي المتواصل في قطاع غزة.

وتم الاتفاق على عقد ذلك الاجتماع بعد سلسلة المشاورات التي أجراها الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى مع الوزراء العرب. وطالب وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار وزراء الخارجية العرب بتركيز اهتمامهم خلال الاجتماع القادم على رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني.

إدانة ودفاع
وقد أدانت الأمم المتحدة مجزرة بيت حانون، وقالت أنجيلا كين مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إن المنظمة ترفض استهداف المدنيين وتدين الهجوم على بيت حانون.

وأضافت أن الأمم المتحدة ترى أن تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية هو أفضل وسيلة لحل جميع الأزمات الفلسطينية الداخلية.

في المقابل حمل السفير الأميركي في الأمم المتحدة جون بولتون الحكومة الفلسطينية التي تقودها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤولية العنف الدائر حاليا. ورغم حثه إسرائيل على دراسة الهجوم المدفعي على وجه السرعة واتخاذ خطوات لتجنب تكراره، أكد بولتون حق إسرائيل في الدفاع عن أمنها وأمن مواطنيها.



فلسطينيات يندبن شهداء مجزرة بيت حانون في قطاع غزة (الفرنسية)
ردود أفعال
في غضون ذلك تواصلت ردود الأفعال المنددة بمجزرة بيت حانون. فقد اتهمت منظمة المؤتمر الإسلامي إسرائيل بارتكاب جرائم حرب وطالبت مجلس الأمن بالتحرك العاجل لوقف العدوان الإسرائيلي، واتخاذ الإجراءات التي تكفل حماية الشعب الفلسطيني.

وفي مصر طالب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف في بيان له حكومات الدول العربية والإسلامية التي تربطها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، بقطع تلك العلاقات وطرد سفراء الدولة العبرية.

وعلى صعيد الشارع العربي تظاهر المئات من طلبة جامعة الأزهر احتجاجا على المجزرة الإسرائيلية. كما تظاهر نحو ثلاثة آلاف من طالبات جامعة المنوفية بدلتا مصر للاحتجاج على المجزرة الإسرائيلية.

وفي لبنان نزل الآلاف من سكان مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في جنوبي لبنان إلى الشوارع، في مسيرة هي الأولى التي تجمع القوى الإسلامية وتحالف القوى الفلسطينية وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية.

وفي الكويت تظاهر مئات المواطنين أمام مجلس الأمة تضامنا مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للهجمات الإسرائيلية في قطاع غزة منذ بضعة أيام.

وفي الرباط تظاهر عشرات الحقوقيين والسياسيين أمام ممثلية الأمم المتحدة للتنديد بالمجازر الإسرائيلية. وهتف المتظاهرون بالموت لإسرائيل، وطالبوا بتحرك عربي ودولي لوقف العدوان الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات