دفاع صدام يقاطع ومحكمة الأنفال تستمع لشهود جدد
آخر تحديث: 2006/10/10 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/10 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/18 هـ

دفاع صدام يقاطع ومحكمة الأنفال تستمع لشهود جدد

صدام حسين ومساعدوه حضوروا الجلسة الـ13 في قضية الأنفال (الفرنسية)

رفعت المحكمة الجنائية العراقية العليا اليوم برئاسة القاضي محمد العريبي الخليفة جلسة محاكمة الرئيس المخلوع صدام حسين وستة من مساعديه فيما يعرف بحملة الأنفال إلى غد الثلاثاء، بعدما استمعت لأربعة شهود إثبات جدد، وسط استمرار مقاطعة هيئة الدفاع لجلسات المحكمة احتجاجا على ما وصفوه بتدخل الحكومة في المحاكمة.
 
وجاء استئناف الجلسة الـ13 للمحكمة بعد تأجيل دام أسبوعين بحضور صدام ومساعديه ووكلاء الدفاع الذين انتدبتهم المحكمة.
 
وقد اتهمت شاهدة كردية تحدثت من وراء ستار صدام حسين بقتل أفراد عائلتها ودفنهم أحياء وتدمير قريتها بالجرافات في هجوم شنه الجيش العراقي عام 1988.
 
وأشارت إلى أن الجيش العراقي اعتقلها مع والدتها ونقلها إلى سجن السماوة، وأضافت أن الأمراض انتشرت بين السجناء ما تسبب بوفاة عدد منهم بينهم نساء وأطفال.
 
وقد عرض المدعي العام خلال الجلسة أوراقا ثبوتية عثر عليها في مقبرة جماعية في الحضر بالقرب من الموصل شمال العراق قال إنها تعود لأفراد  عائلة هذه المرأة.
 
ومنذ بدء محاكمة صدام ومساعديه بتهمة ارتكاب إبادة جماعية بحق الأكراد في 21 أغسطس/ آب الماضي استمعت المحكمة لعشرات شهود الإثبات.
 
ويحاكم في القضية أيضا علي حسن المجيد قائد الحملة وصابر عبد العزيز الدوري مدير الاستخبارات العسكرية السابق وطاهر توفيق العاني محافظ الموصل السابق، وسلطان هاشم أحمد وزير الدفاع السابق وحسين رشيد التكريتي وفرحان مطلك الجبوري مدير الاستخبارات العسكرية في المناطق الشرقية سابقا.
 
مقاطعة الدفاع
تعيين القاضي محمد العريبي أثار الدفاع والمتهمين في قضية الأنفال (الفرنسية-أرشيف)
وكان رئيس فريق هيئة الدفاع المحامي خليل الدليمي أعلن الأحد أن صدام طلب من الفريق في لقائه معه مطلع الشهر الحالي مقاطعة جلسات المحكمة في قضية الأنفال  بسبب تدخل الحكومة العراقية.
 
وكان القاضي الجديد للمحكمة محمد العريبي طرد صدام حسين من جلستين سابقتين للمحكمة بسبب احتجاجه عليه. وخلف العريبي الشهر الماضي القاضي عبد الله العامري بقرار من الحكومة بعد أن وصف العامري صدام حسين بأنه ليس "دكتاتورا".
 
محكمة الدجيل 
في سياق متصل أعلنت المحكمة الجنائية العراقية العليا التي تحاكم صدام حسين في قضية مقتل 148 شيعيا في بلدة الدجيل اليوم أن المحاكمة ستستأنف يوم 16 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري "لمراجعة" أقوال الشهود والأدلة.
 
ورفض المتحدث باسم المحكمة رائد الجوحي الكشف عما إذا كانت المحكمة ستصدر حكمها في القضية في هذا اليوم، لكن وكالة رويترز نقلت عن مصدر كبير في المحكمة أنه ينتظر صدور الحكم خلال أيام بعد انعقاد الجلسة.
المصدر : الجزيرة + وكالات