كيسمايو شهدت مظاهرة هي الرابعة من نوعها منذ سيطرة المحاكمة عليها (الجزيرة-أرشيف)


قال شهود عيان إن قوات المحاكم الإسلامية اعتقلت 35 شخصا وأطلقت الرصاص في الهواء لتفريق احتجاج في كيسمايو ضد الإدارة الجديدة في الميناء الرئيسي الذي سيطرت عليه الشهر الماضي.

وبرر عبد القادر جبريل وهو أحد مسؤولي المحاكم المكلفين بالأمن في كيسمايو الاعتقالات بأن المظاهرات لم تكن معتادة، لأن أصحابها لديهم برنامج سياسي لتقويض الإدارة التي أنشأتها المحاكم في المدينة.

وهذه الاحتجاجات التي اندلعت أمس الجمعة هي الرابعة منذ أن استولى اتحاد المحاكم على كيسمايو، وكانت المظاهرات السابقة للاحتجاج على حظر المحاكم لدور العرض السينمائي.

ويقول المحتجون إن المحاكم لم تقسم السلطة بطريقة عادلة عندما اختارت القيادة الجديدة للميناء.

وقال باري أحمد المسؤول في تحالف وادي جوبا وهو هيئة مستقلة كانت تسيطر على المنطقة المحيطة بمدينة كيسمايو قبل سيطرة المحاكم عليها يوم 15 سبتمبر/أيلول الماضي "نحن غاضبون بشأن كيفية تشكيل هذه الإدارة".

واستولت المحاكم التي تسيطر على العاصمة مقديشو على مدينة كيسمايو لتوسع بذلك سيطرتها على جنوب الصومال وتحاصر فعليا الحكومة المؤقتة التي تتمركز في بلدة بيدوا من ثلاث جهات.

نزوح إلى كينيا
من ناحية أخرى قالت وكالة الأمم المتحدة للاجئين أمس الجمعة إن أكثر من 2000 صومالي هربوا عبر الحدود إلى كينيا خلال اليومين الماضيين بعد تقارير عن تقدم قوات المحاكم نحو عدة بلدات في الجنوب الأسبوع الماضي.

وسعى نحو 30 ألف شخص من الصومال إلى اللجوء إلى كينيا منذ بداية العام وقالت وكالة الأمم المتحدة إن استمرار توافدهم يمكن أن يفوق بكثير طاقة استيعاب مخيمات اللاجئين القائمة هناك.

المصدر : وكالات