البشير يؤكد وجود خطة لنزع سلاح الجنجويد
آخر تحديث: 2006/10/31 الساعة 06:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/31 الساعة 06:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/9 هـ

البشير يؤكد وجود خطة لنزع سلاح الجنجويد

البشير قال إن نزع سلاح مليشيات دارفور سيتم خلال شهرين(الفرنسية)

أكد الرئيس السوداني عمر حسن البشير أن هناك خطة ستنفذ خلال شهرين لنزع سلاح مليشيات دارفور وضمنها الجنجويد المتهمة بارتكاب أعمال عنف في هذا الإقليم الواقع غربي السودان.

وقال في كلمة متلفزة في سياق تطرقه لخطوات تنفيذ اتفاق أبوجا الموقع مع المتمردين، إن الخطة سيتم تنفيذها بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي.

وأشاد البشير في خطابه بالاتحاد الأفريقي مشيرا إلى أن الاتفاق الموقع في أسمرا مع جبهة الشرق في أكتوبر/تشرين الأول يظهر أن السودان ليس في حاجة إلى مساعدة غربية لتسوية هذا النزاع.

وتزامنت تصريحات البشير مع إعلان والي كسلا بالإنابة محمد أحمد علي عن فتح حدود البلاد الشرقية رسميا مع إريتريا.



عودة برونك
من جهة أخرى أعلنت وزارة الخارجية السودانية أنه تم السماح لممثل الأمين العام للأمم المتحدة سابقا في السودان يان برونك بالعودة لوقت محدود إلى الخرطوم للإشراف على نقل الصلاحيات إلى خلفه.

وصرح الناطق باسم الوزارة علي الصادق للصحافيين "سيكون بإمكان يان برونك أن يعود إلى الخرطوم لفترة محددة لا تتجاوز بضعة أيام لتسوية أعماله الشخصية والإشراف على نقل السلطات إلى الشخص الذي سيخلفه في مهمة الأمم المتحدة".

برونك عائد لتسليم مهامه إلى خلفه(الفرنسية) 
وأضاف أنه لن يسمح لبرونك خلال هذه الفترة بلقاء مسؤولين سودانيين أو زوار أجانب أو بعقد مؤتمرات صحافية أو الخروج من العاصمة.

أفريقيا الوسطى
في هذه الأثناء اتهمت حكومة أفريقيا الوسطى السودان المجاور بارتكاب "اعتداء وحشي"، وذلك في أعقاب هجوم متمردين وسيطرتهم صباحا على مدينة بيراو قرب الحدود السودانية والتشادية.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة في أفريقيا الوسطى سيرياك غوندا للإذاعة الوطنية بأن عددا كبيرا من المقاتلين المجهولي الهوية الآتين من دارفور في السودان سيطروا على بيراو الحدودية ومطارها شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وبحسب معلومات عسكرية في أفريقيا الوسطى، فإن متمردين سيطروا صباح الاثنين على بيراو على بعد أكثر من 800 كلم شمال شرق بانغي، الأمر الذي أحدث بلبلة في صفوف قوات أفريقيا الوسطى.

وأعلنت مجموعة متمردة صغيرة في أفريقيا الوسطى ظهرت عام 2005 في شمال البلاد، هي اتحاد القوى الجمهورية بزعامة الضابط نجادي بيدايا، مسؤوليتها عن هذا الهجوم.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: