روبرتو سسكتو عقب الإفراج عنه الليلة الماضية (الفرنسية)

أفرج مسلحون فلسطينيون في الساعات الأولى من اليوم في غزة عن صحفي إسباني وذلك بعد اختطافه لعدة ساعات.

واختطف المسلحون روبرتو فيلا سسكتو من سيارته قرب بلدة خان يونس جنوب قطاع غزة. ويعمل المختطف ضمن مؤسسة المجلس التعاوني للسلام الإسبانية الخيرية ومقرها مدريد منذ عامين.
 
وأفاد مصدر أمني فلسطيني أن الإفراج عن سسكتو جاء عقب التعرف على الجهة التي اختطفته ثم الضغط عليها لإطلاق سراحه، متعهدا بالعمل على ملاحقة الخاطفين وإحالتهم للعدالة "لأن هذه الأعمال تضر بصورة الشعب الفلسطيني وبالعلاقات الإسبانية الفلسطينية".
 
من جهته قال المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية خالد أبو هلال إن الخاطفين أفرجوا عن سسكتو عندما أدركوا أن الخناق يضيق عليهم، وسمعوا أن وزير الداخلية سعيد صيام أمر بالتعامل معهم بشدة.
 
وفي السياق ذاته أكد أبو هلال أن وزير الداخلية أمر بعقد اجتماع مع الصحفيين الأجانب للبحث عن خطة أمنية لحمايتهم وصفها بالمتكاملة وسيبدأ تطبيقها في غضون أيام.
 
واعتبر أبو هلال أن من يقوم بخطف الصحفيين الأجانب في قطاع غزة إنما يقدم هدية مجانية للاحتلال.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية استنكر بشدة عملية الخطف ووعد بملاحقة المسؤولين عنها، مشددا على أنه لن يسمح بالإضرار بصورة الشعب الفلسطيني المتحضر.

شهيد وهجوم واسع
ميدانيا استشهد فلسطيني وأصيب آخران أحدهما جراحه خطيرة جراء قصف استهدف بيت حانون شمال قطاع غزة. وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن قذيفة دبابة إسرائيلية أصابت منزلا بشكل مباشر مما أدى لاستشهاد مازن محمد إسماعيل أبو عودة (21 عاما).

ويشار إلى أن والد الشهيد وشقيقه وشقيقته استشهدوا أثناء توغل لقوات الاحتلال في بيت حانون قبل شهرين.
 
تأتي هذه التطورات بعد إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أن حكومته قد تقرر في الأيام القادمة شن هجوم واسع على قطاع غزة. وجاءت تصريحات ألومرت أمام اجتماع للجنة الدفاع والشؤون الخارجية بالكنيست حيث أوضح أن الجيش يعد لعملية واسعة بهدف ما أسماه وقف تهريب الأسلحة والصواريخ إلى قطاع غزة.
 
ونفى أولمرت عزم إسرائيل إعادة احتلال القطاع، مشيرا إلى أن قوات الاحتلال قتلت 300 فلسطيني في قطاع غزة منذ اختطاف الجندي جلعاد شاليط.
 
ومن جانبه اتهم رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية إسرائيل بمحاولة العودة لاحتلال محور صلاح الدين الحدودي مع مصر من خلال التهديد المستمر بذلك. وأكد هنية أثناء اجتماع الحكومة الفلسطينية أن الحدود المعنية مصرية فلسطينية، وأن الجانبين قادران على توفير الأمن فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات