سابع حالة وفاة بإنفلونزا الطيور في مصر
آخر تحديث: 2006/10/31 الساعة 01:31 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/31 الساعة 01:31 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/9 هـ

سابع حالة وفاة بإنفلونزا الطيور في مصر

التربية المنزلية تحد أساسي في جهود احتواء الفيروس في مصر(الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارة الصحة المصرية رسميا وفاة امرأة مصرية مصابة بإنفلونزا الطيور. تعد هذه سابع حالة وفاة بشرية بسبب النوع البشري من فيروس (H5N1) منذ تفشيه بين الطيور في مصر في فبراير/شباط الماضي وظهور أول إصابات بشرية في مارس/آذار الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة إن السيدة تدعى حنان أبو المجد (39 عاما) من مدينة سمنود بمحافظة الغربية شمال القاهرة. وأضاف أنها تعرضت للعدوى أثناء عملية ذبح وتنظيف طيور منزلية فنقلت إلى المستشفى العام بمدينة المحلة الكبرى في الرابع من الشهر الجاري.

ثم نقلت المتوفاة إلى مستشفى متخصص بالقاهرة في 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وأكد المسوؤل المصري أنها كانت تتلقى العلاج بعقار تاميفلو، وأضاف أن الاختبارات التي جرت على الأشخاص القريبين منها جاءت سلبية.

يشار إلى أن إجمالي عدد الإصابات البشرية بالمرض وصل في مصر إلى 15 وهو أكبر عدد من الحالات بعد دول آسيا. لكن منذ مايو/آيار الماضي لم تعلن أي وفاة بشرية بالفيروس الذي أثار حالة ذعر في مصر الشتاء الماضي وألحق خسائر فادحة بصناعة الدواجن.

واتخذت الحكومة إجراءات عاجلة لمحاولة احتواء المرض وشكلت لجنة عليا تختص بذلك. وكان التحدي الأساسي هو إقناع المواطنين خاصة في المناطق الريفية بعدم تربية الدواجن في المنازل وهو سبب جميع الإصابات تقريبا حتى الآن.

كانت صناعة الدواجن قد بدأت تستعيد عافيتها في مصر بعد قيام مسؤولي الطب البيطري بتلقيح أغلبية أسراب الدجاج في المزارع. وبحسب تقديرات المسؤولين تم تلقيح 20 % فقط من الطيور المنزلية.

المصدر : وكالات