برونك رد على قرار طرده بسيل من الاتهامات للخرطوم (الفرنسية-أرشيف)

في آخر تقرير له إلى مجلس الأمن بعد طرده من السودان, اتهم المبعوث الأممي يان برونك حكومة الخرطوم بخرق اتفاق السلام في إقليم دارفور "من خلال استئناف القصف الجوي وتعبئة المليشيا المتهمة بارتكاب أعمال وحشية".

وأبلغ برونك اجتماعا مغلقا لمجلس الأمن الدولي مساء أمس الجمعة أن الحكومة السودانية مازالت تسعى إلى حل عسكري للصراع في دارفور وتواصل خرق اتفاقية السلام.
 
وقال إنه "يجري تجاهل قرارات مجلس الأمن التي تحظر العمليات الجوية الهجومية، وبدلا من نزع سلاح المليشيات يجري دمج الجنجويد في قوات الدفاع الشعبي شبه العسكرية.

الأوضاع في دارفور لاتزال غير مستقرة رغم اتفاق السلام (رويترز)
آخر تقرير
وقدم برونك -وهو عضو سابق في مجلس الوزراء الهولندي- آخر تقييم له إلى مجلس الأمن الدولي بعد أيام من إبلاغ السودان له بأنه شخص غير مرغوب فيه.

في الوقت نفسه قالت الأمم المتحدة إن برونك سيعود بشكل رمزي لفترة وجيزة إلى الخرطوم الشهر المقبل رغم إعلان الحكومة السودانية بأنه بات "من الماضي".
 
وقال مسؤولون أمميون إنه سيتم السماح لبرونك بالعودة إلى العاصمة السودانية الشهر القادم لتسليم مهماته إلى نائبه تايي زيريهون.

وقد وصف سفير السودان بالأمم المتحدة عبد المحمود محمد هذا الإجراء بأنه "صيغة لحفظ ماء الوجه" بالنسبة للمنظمة الدولية. وقال السفير السوداني "ربما يحظى بثقة الأمين العام وليس حكومة السودان.. تفويضه كمبعوث خاص للأمين العام انتهى، لن نتراجع قيد أنملة".

وفي المقابل أكد ستيفن دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن مبعوث كوفي أنان الخاص للسودان لايزال في منصبه رغم إعراب الحكومة السودانية عن عدم رغبتها في بقائه. وقال دوجاريك إن برونك موجود في نيويورك للتشاور مع أنان.
 
وتتناقض تصريحات دوجاريك مع تلك التي أدلى بها اليوم المندوب السوداني في الأمم المتحدة. وطلب وزير الخارجية السوداني لام أكول من أنان في رسالة تعيين موفد جديد.
 
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس اتفقت الأربعاء الماضي مع أنان على ضرورة إرسال موفد من الأمم المتحدة إلى السودان وليس برونك بالضرورة.

وكانت السلطات السودانية أمرت برونك بمغادرة البلاد الأحد الماضي بعد نشر تصريحات في موقعه على الإنترنت قال فيها إن الجيش السوداني انهزم في معركتين كبيرتين أمام المتمردين في منطقة دارفور وإن معنويات الجيش منخفضة. ووصف الجيش السوداني برونك بأنه خطر على الأمن القومي للسودان.

المصدر : وكالات