فلسطينيون يشيعون أحد شهدائهم برصاص الاحتلال في خان يونس جنوب غزة (رويترز)

قال مراسل الجزيرة في مدينة جنين إن ثلاثة فلسطينيين استشهدوا في توغل لقوات الاحتلال الإسرائيلي في قرى قريبة من المدينة الواقعة في شمال الضفة الغربية.
 
ووقعت الاشتباكات في بلدة اليامون ومخيم الفارعة للاجئين بين جنود قوة إسرائيلية معززة بالأسلحة الثقيلة ومسلحين في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وكتائب سرايا القدس التابعة للجهاد الإسلامي.

وقال المراسل إن الاشتباكات لا تزال متواصلة في هاتين المنطقتين، وإن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة أشقاء من مخيم الفارعة، كما أنها تحاصر المقبرة في المخيم حيث تدور اشتباكات عنيفة.
 
في شمال قطاع غزة ذكرت مصادر أمنية فلسطينية قصف مقاتلات حربية إسرائيلية من طراز إف 16 بصواريخ جو-أرض منزلا يملكه ناشط في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مخيم جباليا فجر اليوم.
 
وأفاد شهود عيان في المخيم بأن المنزل يملكه شادي العريني أحد نشطاء كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة حماس في منطقة جباليا، مضيفين أن المنزل المكون من طابقين قد دمر بالكامل جراء القصف، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.
 
وأضاف الشهود أن الاحتلال كان حذر العريني عبر الهاتف النقال من التواجد في منزله هو وعائلته، وطالبه بإخلائه على الفور حيث لم يمهله سوى ربع ساعة قبل تدميره، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. ودمرت قوات الاحتلال عشرات المنازل خلال الأربعة أشهر الماضية بنفس الطريقة.
 
وكان ثلاثة فلسطينيين استشهدوا أمس برصاص الاحتلال الإسرائيلي في هجمات منفصلة وقعت شمال قطاع غزة وجنوبه.
 
من جهة أخرى نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر إسرائيلية أن تل أبيب أبلغت الرئيس الفلسطيني محمود عباس نيتها تنفيذ عمليات اغتيال لقيادات من حماس وعلى رأسهم رئيس الوزراء إسماعيل هنية.

عملية السلام
سولانا طالب إسرائيل بإعادة فتح معبر رفح (رويترز)
سياسيا دعا منسق السياسة الخارجية والدفاعية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إلى استئناف عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل وذلك من خلال إحياء خارطة الطريق.

وقال سولانا في ختام مباحثاته مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في تل أبيب، إن الأوروبيين ملتزمون أكثر من أي وقت مضى بالمساعدة في إحياء عملية السلام.

وحذر الرئيس عباس من تضاؤل الخيارات المتاحة أمام الفلسطينيين للخروج من الأزمة الحكومية، مطالبا الجميع بإدراك الخيارات والقرارات المرتقبة لحل الأزمة. ولم يكشف عباس عن طبيعة تلك الخيارات والقرارات.

زيارة مشعل
في سياق آخر توقع المتحدث باسم حماس فوزي برهوم أن يسافر رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل إلى مصر لإجراء محادثات حول تبادل لأسرى فلسطينيين بالجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط.

وحتى وقت قريب كانت إسرائيل حريصة على عدم الربط بين إطلاق شاليط والإفراج عن سجناء فلسطينيين وتفضل بدلا من ذلك أن يمر بعض الوقت بين الحدثين حتى لا ينظر إلى ذلك على أنه إذعان لمطالب المقاومة.

حماس تؤكد أن مشعل سيتفاوض بالقاهرة حول تبادل الأسرى(الفرنسية) 
لكن مسؤولي حماس يقولون إن إسرائيل قبلت الآن ما يصفونه بأنه إفراج "متبادل" للسجناء مقابل إطلاق شاليط.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن مشعل يقوم بهذا التحرك بعد أن تعرض لضغوط شديدة من سوريا للموافقة على صفقة بوساطة المصريين.

وقال برهوم إنه لا يمكنه أن يتوقع متى تبرم الصفقة لكنه قال إن الكرة الآن في ملعب إسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات