شهيدان بالقطاع ولقاء مرتقب بين عباس وسولانا
آخر تحديث: 2006/10/26 الساعة 14:50 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/26 الساعة 14:50 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/4 هـ

شهيدان بالقطاع ولقاء مرتقب بين عباس وسولانا

قوات الاحتلال تقتاد أحد عناصر كتائب شهداء الأقصى بعد اعتقاله في نابلس (الفرنسية-أرشيف)
 
قالت مصادر طبية فلسطينية إن سهيل عبد الرزاق المجدولاي (37) من مخيم جباليا بقطاع غزة استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي صباح اليوم.
 
وقالت المصادر إن المجدولاي كان بمزرعة في بيت حانون شمالي القطاع, عندما أطلق عليه النار قناص إسرائيلي متمركز بإحدى نقاط المراقبة المنتشرة على الجدار الفاصل.
 
وقبل ذلك كان لامي حمدان أبو لحية (27) أحد أفراد الأمن الوطني استشهد وجرح ثلاثة فلسطينيين بتوغل للجيش الإسرائيلي ببلدة عبسان شرق خان يونس جنوبي القطاع.
 
وذكر الجيش الإسرائيلي أن جنديا إسرائيليا أصيب بجروح متوسطة بتوغل جنوب غزة, عندما تبادل إطلاق النار مع ناشطين فلسطينيين.
 
تهريب متفجرات
ميدانيا أيضا قال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشاباك) إنه أحبط تهريب نحو ستة كيلوغرامات من مادة TNT شديدة الانفجار كانت في طريقها من غزة إلى طولكرم بالضفة, بعد وضعها بحاوية شحن بمعبر المنطار (كارني) التجاري.
 
واعتقل فلسطيني يشتبه بتورطه بالعملية, مرجحا أن يكون من ألوية الناصر صلاح الدين، الذراع العسكري للجان المقاومة الشعبية.
 
سولانا التقى ليبرمان وقال إنه يعارض آراءه المتشددة في التعامل مع الفلسطينيين (الفرنسية)
عباس وسولانا
سياسيا يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس برام الله المنسق الأعلى للسياسية الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا, وسيطلب منه حسب -مصادر فلسطينية رسمية- الضغط على إسرائيل لوقف "عدوانها المرتقب" على غزة واستئناف الدعم المالي المنقطع منذ تولي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الحكومة قبل ثمانية أشهر.
 
وببداية جولة بالشرق الأوسط -بدأت بإسرائيل وتشمل أيضا الأردن ومصر- التقى سولانا أفيغدور ليبرمان -أحدث المنضمين لحكومة رئيس الوزراء إيهود أولمرت-, وأعرب عن اختلافه المطلق مع آرائه المعروفة بتشددها مع الفلسطينيين.
 
صيغة معدلة
من ناحية أخرى كشف أحمد يوسف مستشار رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية بمقابلة بثتها وكالة (معا) الإخبارية الفلسطينية المستقلة أن مصر قدمت صيغة معدلة حول تبادل أسرى فلسطينيين بالجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط, تشمل ضمانات وأسماء معتقلين يطالب الفلسطينيون بالإفراج عنهم، مؤكدا أن إسرائيل أبدت استعدادا لقبولها.
 
على صعيد آخر نفت مصادر بحماس أن تكون القوة التي تنوي تشكيلها بالضفة الغربية شبيهة بالقوة التنفيذية التي أنشئت بغزة, مؤكدة أن مهمتها ستكون فقط حماية كبار الشخصيات السياسية والوزراء.
المصدر : وكالات