انفجار قنبلة في بيروت وأوكرانيا تعرض المشاركة في يونيفيل
آخر تحديث: 2006/10/25 الساعة 07:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/25 الساعة 07:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/3 هـ

انفجار قنبلة في بيروت وأوكرانيا تعرض المشاركة في يونيفيل

أوكرانيا عرضت الانضمام إلى يونيفيل وهي تنتظر الرد (الفرنسية)

أفادت مراسلة الجزيرة في بيروت بأن قنبلة يدوية انفجرت في منطقة الرملة البيضاء بالعاصمة اللبنانية دون أن يؤدي انفجارها إلى وقوع أضرار بشرية.

وذكرت مصادر الشرطة أن القنبلة ألقيت على الأرجح من سيارة مسرعة فوق منطقة مفتوحة لا تضم أي مرفق مهم، مما أحدث حريقا صغيرا ببعض الأشجار.

واعتبر مصدر أمني لبناني أن الحادث محاولة للإخلال بالأمن، مع العلم أم ثلاثة حوادث مشابهة وقعت في وسط بيروت التجاري خلال الشهر الماضي في منطقة تضم ملاهي ليلية ومقاهي.

الخروقات الإسرائيلية
من جهة أخرى استبعد قائد قوة الأمم المتحدة المعززة في جنوب لبنان (يونيفيل) الجنرال الفرنسي آلان بيليغريني أن تطلق قواته النار على طائرات إسرائيلية تخرق الأجواء اللبنانية.

وقال بيليغريني ردا على سؤال للقناة الأولى في التلفزيون الإسرائيلي عن ما إذا كان على قوات الأمم المتحدة أن تطلق النار "كلا، لماذا؟ أبدا، علينا إيجاد حل تقني ربما، وينبغي أن نفكر بشأنه جديا"، متراجعا بذلك -على ما يبدو- عن تصريحات تدعو إلى التصدي للخروقات الإسرائيلية.

لكنه أكد مجددا أن "هذه الطلعات غير مقبولة من وجهة نظر الأمم المتحدة، وتعتبر بمثابة انتهاكات" للمجال الجوي اللبناني.

بيليغريني قال إن الطلعات الجوية الإسرائيلية غير مقبولة للأمم المتحدة (رويترز)
وكان بيليغريني اقترح أن تبدل المنظمة الدولية قواعد مهمة قواته بحيث يتاح لها استخدام القوة لمنع انتهاك الطيران الإسرائيلي الأجواء اللبنانية. وقد أكد وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس أن الطلعات الجوية ستتواصل فوق لبنان, معتبرا أنها ضرورية لوقف ما سماها عمليات تهريب الأسلحة إلى حزب الله.

في سياق آخر عرضت أوكرانيا أمس المشاركة في قوات الطوارئ الدولية المعززة في جنوب لبنان دون أن تتضح طبيعة رد الأمم المتحدة والحكومة اللبنانية على العرض.

وقال وزير الخارجية الأوكراني بوريس تاراسوك إن عرض بلاده لمشاركة فرقة منها في قوات الطوارئ يجري مراجعته حاليا، مضيفا أن هذه المشاركة ربما تتم اعتبارا من العام المقبل.

محكمة اغتيال الحريري
من ناحية ثانية تسلمت الحكومة اللبنانية نص الأمم المتحدة النهائي الخاص بالأسس القانونية لتشكيل المحكمة الدولية المقرر إقامتها لمحاكمة المشتبه في تورطهم بقضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وأفادت مصادر قضائية لبنانية بأن نيكولاس مايكل مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون القانونية سلم الحكومة اللبنانية هذا التقرير قبل يومين.

وقالت مصادر مقربة من عائلة الحريري إن النص الجديد هو "الأخير"، وإنه تمت مراجعته لحذف إشارة إلى "جرائم ضد الإنسانية" لاعتراض بعض الفصائل اللبنانية عليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات