أمير قطر يبحث مع مشعل حل الأزمة الداخلية الفلسطينية
آخر تحديث: 2006/10/23 الساعة 06:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/23 الساعة 06:36 (مكة المكرمة) الموافق 1427/10/1 هـ

أمير قطر يبحث مع مشعل حل الأزمة الداخلية الفلسطينية

خالد مشعل دعا إلى إفشال الرهان على إخفاق الوحدة الفلسطينية (رويترز-أرشيف)

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل إن لقاءه مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمس جاء في سياق متابعة الجهود القطرية لتقريب وجهات النظر بين الفلسطينيين نحو تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأعرب مشعل عن أمله بنجاح هذه الجهود وتحركات عربية وإقليمية أخرى بهدف تعزيز الجبهة الداخلية ومعالجة الانسداد الحالي.

وعن طرح تشكيل حكومة فلسطينية من التكنوقراط, قال مشعل إن مثل هذه الحكومة تصلح في أوروبا وليس في الساحة الفلسطينية "لأنها ساحة مسيسة". وأكد أن حركته لا تطرح الاستفراد بالحكومة.

وقال إن حماس تؤمن بمبدأ الشراكة بين الجميع، لكنه أضاف أن هناك التفافا حول الواقع الفلسطيني "فمن الطبيعي أن تتشكل هذه الحكومة برئاسة الجهة التي حازت على ثقة الناخب الفلسطيني".

وأوضح مشعل أن هناك رهانا أميركيا إسرائيليا ضد الوحدة الفلسطينية، داعيا إلى إفشال هذا الرهان بتضافر الجهود الفلسطينية ومنع الاحتقان الداخلي.

وتأتي تصريحات مشعل في وقت لا تزال فيه جهود تشكيل حكومة جديدة تواجه التعثر. وشهدت غزة خلال اليومين الماضيين لقاءات مكثفة للرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة إسماعيل هنية مع شخصيات فلسطينية للخروج من الأزمة الراهنة.

"
الحكومة الإسرائيلية ناقشت باجتماعها أمس اقتراحات بشن هجوم عسكري واسع على قطاع غزة
"
إعادة احتلال
على صعيد آخر طالب عدد من الوزراء في الجلسة الأسبوعية للحكومة الإسرائيلية أمس بإعادة احتلال ما كان يعرف بمحور فيلادلفيا، وهو الشريط الفاصل بين قطاع غزة ومصر.

ودعا الوزير إيلي يشاي نائب رئيس الوزراء إلى إيجاد صيغة تتيح لإسرائيل إعادة احتلال هذا الشريط.

وأوردت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن الحكومة الإسرائيلية ناقشت في اجتماعها الأسبوعي اقتراحات بشن هجوم عسكري واسع على قطاع غزة، لكن أي قرار لن يتخذ في هذا الصدد قبل ثلاثة أسابيع في انتظار الزيارة التي يقوم بها رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت للولايات المتحدة.

وتتهم إسرائيل حركة حماس باستخدام أنفاق تحت الحدود مع مصر للتزود بأسلحة حديثة، خاصة صواريخ مضادة للدبابات سبق أن استعملها حزب الله ضد القوات الإسرائيلية في الحرب الأخيرة في لبنان.

قوات إسرائيلية خلال توغلها في إحدى البلدات بالضفة الغربية (رويترز-أرشيف)
شهيد فلسطيني

ميدانيا أعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن فلسطينيا استشهد وأصيب اثنان آخران بجروح خطرة الليلة الماضية خلال عملية للجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وأضافت المصادر أن محمد بني عودة قد قتل برصاص جنود إسرائيليين لدى تعرضهم لرمي حجارة من مجموعة فلسطينية في قرية بجنوب رام الله.

وأوضحت المصادر أن 17 فلسطينيا أصيبوا في هذه المواجهات، وأن اثنين منهم في حالة خطرة.

وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن رتلا من 20 آلية دخل هذه القرية، وأوضح أن عنصرا من الجهاد الإسلامي قد اعتقل خلال المواجهات.

المصدر : الجزيرة + وكالات