بن بركة اختفى بباريس عام 1965 ولم يعثر على جثته حتى اليوم (الفرنسية-أرشيف)

دعت هيئتان حقوقيتان مغربيتان السلطات لكشف الحقيقة حول "حالات اختفاء" لا سيما اختفاء المهدي بن بركة المعارض السابق لنظام الملك الحسن الثاني.

وأبدت الهيئة المغربية لحقوق الإنسان ومنتدى العدالة والحقيقة في بيان مشترك أسفهما لكون التقرير النهائي لهيئة الإنصاف والمصالحة (التي كلفت بإلقاء الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان بين 1970 و1999) لم يتضمن "أي عنصر لمعرفة الحقيقة حول اختفاء المهدي بن بركة" في 29 أكتوبر/تشرين الأول 1965 في باريس.

وقررت الهيئتان تنظيم اعتصام في 29 من الشهر الحالي لإحياء ذكرى الزعيم السابق لليسار المغربي.

المصدر : وكالات