النازحون في مخيمات بالعاصمة الصومالية قضوا شهر رمضان في ظروف صعبة (الجزيرة )

قدمت مؤسسات خيرية إسلامية مساعدات إنسانية عاجلة إلى النازحين الصوماليين في العاصمة مقديشو، وأبدت بعض تلك المؤسسات رغبة في مواصلة المساعدات وخلق مشاريع تنموية في البلاد.

وكانت مؤسسة "قطر الخيرية" و"لجنة مسلمي أفريقيا" أولى الهيئات التي لبت نداء النازحين في مقديشو الذين يفوق عددهم 300 ألف نازح، حسب أرقام أوردتها هيئات تابعة لمنظمة الأمم المتحدة.

وقال علي مودي، نائب مدير مؤسسة زمزم المكلف بتوزيع المساعدات، في تصريح للجزيرة إن المساعدات التي قدمتها "قطر الخيرية" تتكون من مواد غذائية مختلفة وإن مؤسسة زمزم تشرف على توزيعها.

من جهته قال عبد الكريم حسين، نائب مدير مكتب لجنة مسلمي أفريقيا، إن اللجنة تسهر على توزيع زكاة الفطر على قاطني مخيمات النازحين.

وقد أبدى بعض النازحين المستفيدين من تلك المساعدات ارتياحهم وسعادتهم للمساعدات الغذائية والصحية التي قدمت لهم في لحظة ذات رمزية خاصة تتزامن مع اقتراب عيد الفطر بعد أن قضى النازحون أيام صوم عسيرة.

وأمام صعوبة الأوضاع في مخيمات النازحين وعدت قطر الخيرية بمواصلة إرسال المساعدات الإنسانية وقال إنها تفكر في إقامة مشاريع تنموية لإنقاذ 400 عائلة تعيش في البؤس والحرمان.

المصدر : الجزيرة