رجال أمن فلسطينيون يتظاهرون بغزة للمطالبة بدفع رواتبهم المتأخرة (الفرنسية)

طالب عدد من الوزراء في الجلسة الأسبوعية للحكومة الإسرائيلية بإعادة احتلال ما كان يعرف بمحور فيلادلفيا، وهو الشريط الفاصل بين قطاع غزة ومصر.

فقد طالب الوزير إيلي يشاي نائب رئيس الوزراء بإيجاد صيغة تتيح لإسرائيل إعادة احتلال هذا الشريط.

من جانبه قال شمعون بيريز القائم بأعمال رئيس الوزراء إن الفلسطينيين يلعبون بمصيرهم, في حين حذر الوزير يتسحاق هرتسوغ من أن قادة حماس سيدفعون ثمنا باهظا إذا واصلوا ما وصفها بأعمالهم الاستفزازية والعنجهية.

وأوردت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن الحكومة الإسرائيلية ناقشت في اجتماعها الأسبوعي اليوم اقتراحات بشن هجوم عسكري واسع على قطاع غزة، لكن أي قرار لن يتخذ في هذا الصدد قبل ثلاثة أسابيع في انتظار الزيارة التي يقوم بها رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت للولايات المتحدة.

وتتهم إسرائيل حركة حماس باستخدام أنفاق تحت الحدود مع مصر للتزود بأسلحة حديثة، خاصة صواريخ مضادة للدبابات سبق أن استعملها حزب الله ضد القوات الإسرائيلية في الحرب الأخيرة بلبنان.

اشتباك بجنين

فلسطينيون يشيعون جنازة أحد كوادر فتح الذي قتل برصاص مسلحين بغزة (الفرنسية)
وعلى الصعيد الميداني أصيب أحد مقاتلي سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي بجروح في اشتباك مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين صباح اليوم.

وأفاد مراسل الجزيرة في رام الله بأن عدة آليات عسكرية إسرائيلية كانت قد توغلت في المخيم واشتبكت مع مقاومين حاولوا صدها ومنعها من الدخول, حيث أصيب أحدهم بجروح.

من ناحية أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثمانية نشطاء من حركة الجهاد الإسلامي في الخليل الليلة الماضية، فقد شنت حملة في بلدتي السموع ودورا في المنطقة. وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت مؤخرا 11 فلسطينيا من بينهم سبعة من الجهاد الإسلامي في مناطق الخليل وبيت لحم ورام الله.

وفي تطور آخر لقي أحد كوادر حركة فتح مصرعه في ساعة مبكرة من صباح اليوم كما أصيب ثلاثة آخرون بنيران مسلحين مقنعين حسب رواية شهود عيان في مخيم البريج بقطاع غزة.

وتخيم على قطاع غزة أجواء من التوتر حيث قام المئات من رجال الأمن اليوم بالتظاهر وقطع العديد من الطرق الرئيسة في القطاع مطالبين الحكومة الفلسطينية بدفع رواتبهم المتأخرة.

عباس وأولمرت
سياسيا قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت إنه اتصل بالرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم واتفقا على أن يواصل مسؤولون من الجانبين الحديث للإعداد لاجتماع بينهما.

يأتي ذلك بينما أبدى ممثلون عن أهالي المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية تخوفهم مما وصفوه "صفقة تبادل أسرى" قالوا إنه يجري التحضير لها في الخفاء بين مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين وبمشاركة عربية.

وطالب هؤلاء الممثلون في مؤتمر صحفي عقدوه اليوم برام الله القيادة الفلسطينية بعدم المشاركة في أي صفقة تبادل سرية مع الجندي الإسرائيلي المخطوف.

المصدر : الجزيرة + وكالات