مقتل أربعة في انفجار انتحاري ببغداد والهدوء يسود العمارة
آخر تحديث: 2006/10/21 الساعة 14:53 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/21 الساعة 14:53 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/29 هـ

مقتل أربعة في انفجار انتحاري ببغداد والهدوء يسود العمارة

انفجار وسط بغداد الانتحاري دمر الحافلة بشكل كامل (الفرنسية)

لقي أربعة عراقيين مصرعهم وأصيب 15 آخرون في هجوم انتحاري بداخل حافلة لنقل الركاب وسط العاصمة بغداد.
 
وأوضح مصدر بوزارة الداخلية أن انتحاريا فجر شحنة ناسفة كان يحملها في حافلة بمنطقة العطيفية في الكرخ, مشيرا إلى أن "الركاب في غالبيتهم نساء وأطفال كانوا عائدين إلى منازلهم بعد شرائهم مستلزمات العيد".
 
كما قالت الشرطة العراقية إن ستة أشخاص أصيبوا بجروح في انفجار سيارتين ملغومتين في شارع القاهرة شمالي بغداد وحي العامل جنوبها.
 
في غضون ذلك أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده في انفجار عبوة ناسفة في سيارته جنوبي غرب بغداد, ليرتفع إلى 75 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا خلال الشهر الجاري.
 
كما قال الجيش الأميركي إن قواته قتلت المنسق الرئيسي للمقاتلين الأجانب المنتمين لتنظيم القاعدة في العراق في غارة شنت في وقت مبكر من صباح اليوم بمدينة الرمادي. كما اعتقل سبعة مسلحين في نفس العملية.
 
وفي الموصل ذكرت الشرطة أن قنبلة انفجرت على جانب طريق أصابت بجروح ضابطي شرطة وامرأة في سوق المدينة.
 
استعداد وهدوء
وفيما ساد الهدوء الحذر مدينة العمارة حيث لم تسجل أي اشتباكات بين قوات الأمن وجيش المهدي من الليلة الماضية حتى الصباح, قالت وزارة الدفاع البريطانية إن قواتها بالعراق وضعت على أهبة الاستعداد لدخول المدينة جنوب العراق لمؤازرة القوات العراقية في السيطرة عليها.
 
العمارة شهدت مواجهات عنيفة اليومين الماضيين (الفرنسية)
وأفادت مصادر أمنية عراقية بأن 18 مواطنا قتلوا وأصيب نحو مائة آخرين جراء الاشتباكات بين الطرفين هناك.
 
وقد أعلن المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن الأخير أرسل وفدا أمنيا رفيع المستوى برئاسة وزير الدولة لشؤون الأمن الوطني ووزيرين آخرين وممثلين من وزارتي الدفاع والداخلية، لمتابعة الأوضاع المتوترة بالعمارة.
 
ولدى وصوله إلى المدينة، وصف وزير شؤون الأمن الوطني شيروان الوائلي الوضع هناك بالخطير، لكنه نفى صحة تقارير أفادت بأن جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر سيطر على أجزاء منها.
 
وتزامنا مع وصول الوفد الحكومي، أعلن الشيخ عودة البحراني مسؤول الإعلام بمكتب الصدر عن وصول وفد رفيع المستوى برئاسة الشيخ مهند الغراوي مساعد الصدر إلى المدينة.
 
وأضاف أن "الغراوي اجتمع برؤساء العشائر في المدينة وبالمحافظ ورئيس وأعضاء مجلس المحافظة لمناقشة الموقف وتحديد صيغة لحل الأزمة".
المصدر : وكالات