الجيش اللبناني ينتشر بالخط الأزرق ويتعهد بالتصدي للخروقات
آخر تحديث: 2006/10/3 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/3 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/11 هـ

الجيش اللبناني ينتشر بالخط الأزرق ويتعهد بالتصدي للخروقات


احتفل الجيش اللبناني صباح اليوم بانتشاره على طول الخط الأزرق جنوبي البلاد, رفع خلاله العلم الوطني بمنطقة اللبونة.
 
ودعا قائد الجيش مشيال سليمان الجنود إلى التصدي للاعتداءات والخروقات الإسرائيلية بالإمكانيات المتاحة وإن كانت قليلة.
 
وأشاد سليمان بدور الجيش في الجنوب باعتباره تجسيدا لحضور الدولة وبسط سيادتها وكذا رفعه للمعاناة عن المواطنين, مشيرا إلى أن الجيش سيقوم بمد جسر التواصل بين الجنوب وبقية المناطق اللبنانية.
 
من جهته قال مراسل الجزيرة إن الاحتفال يعتبر رمزيا باعتبار تلة اللبونة آخر المناطق التي كانت المقاومة تطلق منها نيرانها ضد إسرائيل, مضيفا أن الجيش شدد على حاجته للمزيد من المعدات سواء أسلحة أو أجهزة رصد ومراقبة لمنع تهريب الممنوعات وضبط الحدود والأسلحة.
 
انسحاب ناقص
ويأتي هذا الاحتفال بعد إعلان قوات الطوارئ الدولية المعززة في جنوب لبنان (يونيفيل) أن القوات الإسرائيلية أكملت انسحابها من كافة المواقع التي احتلتها بالجنوب باستثناء منطقة صغيرة في قرية الغجر المتاخمة لحدود القطاع الشرقي القريب من هضبة الجولان.
 
الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان لم يتم من كافة المناطق المحتلة (رويترز)
وقال قائد قوة الأمم المتحدة في لبنان الجنرال ألان بيليغريني إن من المتوقع أن تنسحب القوات الإسرائيلية من هذه المنطقة في غضون أسبوع، مشيرا إلى أن يونيفيل على اتصال وثيق مع الجيش الإسرائيلي لتسهيل الانسحاب السريع من منطقة الغجر.

وأضاف بيليغريني أن قواته تعمل على التأكد من عدم وجود جنود إسرائيليين في المناطق التي أعلن إخلاؤها، وأن القوات اللبنانية ستنتشر في هذه المناطق.

وكانت القوات الإسرائيلية أعلنت أنها أتمت انسحابها من جنوب لبنان ما عدا قرية الغجر المقسمة بسبب "عدم التوصل إلى تفاهمات أثناء اجتماعات بين ضباط إسرائيليين ولبنانيين ومن القوة الدولية التابعة للأمم المتحدة حول ترتيبات أمنية بهذه المنطقة".
المصدر : الجزيرة + وكالات