المحاكم تسعى لتجنيد صوماليين للقتال معها ضد إثيوبيا (الجزيرة)
بدأت المحاكم الإسلامية في الصومال بتجنيد مئات من الصوماليين لمساندتها في نزاعها مع إثيوبيا.

وتشمل عمليات التدريب في هذه المرحلة تعليم الشبان الصوماليين الذين استجابوا لنداء المحاكم لاستخدام الأسلحة الخفيفة "للدفاع عن أراضي الصومال ضد الاحتلال الخارجي" حسب ما أفادت مصادر المحاكم للجزيرة.

يشار إلى أن الإسلاميين الذين استولوا على العاصمة مقديشو في يونيو/ حزيران الماضي ومدوا سيطرتهم إلى مناطق أخرى يتهمون إثيوبيا بالتوغل بشكل مستمر في منطقة الحدود المشتركة بين البلدين.

وقد أعلن زعيم المحاكم شيخ شريف شيخ أحمد الجهاد على إثيوبيا التي تدعم الحكومة الانتقالية قبل نحو أسبوعين بعد احتلال قوة إثيوبية بلدة حدودية والانسحاب منها.

إنقاذ المفاوضات
في هذه الأثناء تبدأ الدول الأعضاء في مجموعة الاتصال حول الصومال اعتبارا من اليوم تحركا دبلوماسيا لإنقاذ المفاوضات بين المحاكم والحكومة المقرر إجراؤها نهاية الشهر الجاري.

وستجتمع المجموعة المؤلفة من ممثلين من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية والسلطة الحكومية للتنمية (إيغاد) وبريطانيا وإيطاليا والنرويج والسويد وتنزانيا اجتماعا في العاصمة الكينية لبحث سبل إنقاذ المفاوضات.

وأكدت السفارة الأميركية في نيروبي أن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون أفريقيا جنداي فريزر سيشارك في الاجتماع.

ويأتي الاجتماع وسط تزايد الشكوك حول عقد الجولة التالية من المحادثات التي تجري بوساطة عربية بين الحكومة والإسلاميين والمقررة في الخرطوم في 30 أكتوبر/ تشرين الأول.



المصدر : الجزيرة + الفرنسية