المغرب حاكم عشرات الأشخاص بتهم الإرهاب (الفرنسية-أرشيف)
أفاد مصدر قضائي بأن إسلاميين مغربيين مثلا أمام قاضي التحقيق المتخصص بمكافحة الإرهاب في محكمة استئناف سلا بالقرب من الرباط بعدما سلمتهما سوريا مؤخرا.

ولم يتم الكشف عن اسمي المتهمين، ولكن وسائل الإعلام قالت إن المشتبه بهما متهمان بالإعداد لارتكاب أعمال وصفتها بالإرهابية والانتماء إلى منظمة "محظورة".

وعمد القاضي إلى مواجهة المتهمين بإسلاميين آخرين هما خالد عزيق (24 عاما) الذي أقام في سوريا وأوقف في المغرب في نوفمبر/ تشرين الثاني 2005، وبن تيزي العضو السابق في الجماعة السلفية الجهادية الذي حكم عليه في سبتمبر/ أيلول 2003 بالسجن 15 عاما بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية.

وأعلن مصدر قضائي في الرباط في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول أن سوريا سلمت المغرب ثلاثة مواطنين مغربيين أرادوا الانضمام إلى المسلحين في العراق، ولم يحدد تاريخ تسليمهم.

وتشتبه النيابة بانتماء الثلاثة إلى المجموعة الإسلامية للمقاتلين المغربيين المكونة من مغربيين كانوا قاتلوا في أفغانستان.

ولم يوضح المصدر القضائي أسباب مثول اثنين من المتهمين الثلاثة أمام النيابة.

المصدر : الفرنسية