الاحتلال واصل عمليات التوغل والاعتقالت في مناطق الضفة الغربية(الفرنسية)

استشهد أربعة فلسطينيين في عمليتي توغل منفصلتين لقوات الاحتلال الإسرائيلي شمال وجنوب قطاع غزة. وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن فلسطينيين استشهدا في جباليا وبيت حانون شمال القطاع، في عملية اقتحام شاركت بها الدبابات بعد منتصف الليلة الماضية.

ذكرت مصادر أمنية أن اثنين من ناشطي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) استشهدا برصاص الاحتلال في اشتباكات مع جنود الاحتلال برفح جنوب القطاع. وأفاد مراسل الجزيرة أن عشرات الآليات اقتحمت المنطقة من محورين، الأول سيطرت فيه على طريق صلاح الدين الذي يربط جنوب القطاع بأجزائه الشمالية، وفي الثاني حاصرت معبر رفح الحدودي مع مصر جنوباً.

يأتي ذلك في سياق تصعيد لعمليات الاجتياح البرية والغرات الجوية على القطاع منذ حوالي أسبوع ما أسفر عن سقوط عشرات الشهداء. تزامن ذلك مع تهديدات إسرائيلية بتوسيع نطاق الهجوم، واتهم تقرير للجيش الإسرائيلي حركة حماس بالحصول على أسلحة متطورة وإدخالها إلى قطاع غزة عبر الحدود المصرية وهو ما نفته حماس بشدة.

وفي الضفة الغربية اجتاح جيش الاحتلال بلدة قباطيا جنوب جنين وحاصرت منازل. وأفاد مراسل الجزيرة أن قوات الاحتلال أجبرت الرجال على التوجه الى المسجد بينما جمعت النساء في احدى المدارس.

وأضاف المراسل أن الجنود احتلوا بعض المنازل ونصبوا أكمنة لاستهداف من تسميهم إسرائيل بالمطلوبين من خلايا كتائب الأقصى وسرايا القدس وألوية الناصر صلاح الدين وانتشر قناصة على أسطح المنازل واستخدمت الكلاب في عمليات التفتيش بينما تم اعتقال العشرات ونقلهم لموقع غير معروف للاستجواب.

يذكر أن مواطنيين أحدهما من كوادر الجهاد الإسلامي استشهدا أمس خلال اشتباكات مع قوات الاحتلال التي توغلت ثلاث مرات في البلدة. كما واصل الجنود الإسرائيلون عملياتهم في نابلس وقاموا بحملة اعتقالات.

محمود عباس اعتبر حكومة الكفاءات الحل العملي الأسهل(الفرنسية) 
حكومة الكفاءات
على صعيد الأزمة السياسية الداخلية قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن تشكيل حكومة كفاءات لفترة مؤقتة يحظى بتأييد فلسطيني واسع. وحمل عباس في تصريحات للصحفيين برام الله حكومة إسماعيل هنية مسؤولية ما وصفه بالانسداد السياسي الحالي

وأوضح أن فكرة حكومة الكفاءات هي لا تكلف أحدا من التنظيمات أن يتنازل عما لا يريد التنازل عنه في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأن حكومة الوحدة. وأضاف أنه إذا لم يتسن تشكيل حكومة كفاءات فسيبحث خيارات أخرى, دون أن يستبعد تنظيم استفتاء حول مبادرة ترمي إلى هذا الغرض.

وهدد بأن الإجراءات الدستورية هذه سيتخذها في وقت قريب جدا لإنقاذ الوضع الفلسطيني من المأزق الذي يعاني منه.

من ناحيته، ناشد وزير الداخلية الفلسطينى سعيد صيام الرئيس عباس عدم الاستماع إلى من وصفهم بأعداء الشعب الفلسطيني. وأشار صيام فى لقاء أجرته معه الجزيرة إلى وجود فتور فى علاقة حكومته وحركة حماس مع الحكومة السعودية.

المصدر : الجزيرة + وكالات