المالكي في خطاب بقاعدة بفورت بيلفوار بفرجينيا في يوليو/تموز الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن العنف الحالي الذي يعرفه العراق لا يمكن اختصاره بتمرد تغذيه إيران رغم إبدائه قلقا مما أسماه تدخلها بالشؤون العراقية.
 
وقال بوش بمقابلة مع محطة التلفزيون الأميركية فوكس نيوز إن "العدو معقد أكثر من هذا الأمر".
 
كما رفض الرئيس الأميركي تقسيم العراق إلى ثلاث مناطق تتمتع بالحكم الذاتي, لأنه سيتسبب "بفوضى" أكبر من التي تشهدها البلاد حاليا.
 
بوش انتقد ضمنا تبني البرلمان العراقي قانون الأقاليم (رويترز-أرشيف)
وقال إن ذلك "سيخلف ليس فقط وضعا من شأنه أن يجعل السُنة والدول السنية والمتطرفين السنة يتناحرون مع الراديكاليين الشيعة بل إن الأكراد سيخلقون مشاكل مع تركيا وسوريا".
 
وجاءت تصريحات بوش حول الحكم الذاتي بعد تبني البرلمان العراقي الأربعاء الماضي قانون الأقاليم في جلسة قاطعها التيار الصدري وحزب الفضيلة والنواب العرب السنة.
 
سلاح المليشيات
من جهته قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن الحكومة العراقية بحاجة إلى عدة أشهر لنزع سلاح المليشيات, منتقدا طريقة تعامل القوات المتعددة الجنسيات مع الموضوع.
 
وقال المالكي بلقاء مع صحيفة يو آس آي توداي "أبلغنا الأميركيين بأنه لا مانع لدينا من استهداف خلايا عناصر جيش المهدي داخل مدينة الصدر.. لكن الطريقة التي تفكر فيها القوات المتعددة الجنسيات بمواجهة هذه القضية ستدمر المدينة بأكملها".
 
وقد تواصلت وتيرة العنف بالعراق مودية بحياة نحو 50 شخصا خصوصا ببغداد والصويرة، في حين أعلنت الشرطة العثور على 67 جثة بمناطق متفرقة من العاصمة.

المصدر : وكالات