اليمن يستجيب لفرنسا ويطلق سراح صحفيها
آخر تحديث: 2006/10/17 الساعة 06:40 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/17 الساعة 06:40 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/25 هـ

اليمن يستجيب لفرنسا ويطلق سراح صحفيها

النازحون الصوماليون يركبون مخاطر البحر للوصول إلى اليمن بقوارب متهالكة ويموت الكثيرون منهم غرقا (الفرنسية-أرشيف)
 
أطلقت السلطات اليمنية سراح الصحفي الفرنسي دانيال غراند كليموند استجابة لطلب باريس الذي قدم للخارجية اليمنية أمس الإثنين.
 
وكان مصدر مسؤول بالسفارة الفرنسية في صنعاء قد أكد أن كليموند الذي احتجزته الأجهزة الأمنية بمحافظة شبوة (جنوب شرق )على خلفية دخوله "غير المشروع" إلى البلاد السبت مع مجموعة من النازحين الصوماليين والأفارقة، هو "أحد مراسلي القناة التلفزيونية الفرنسية الثالثة، ويحمل وثائق سفر سليمة".
 
وقد حدث لبس في أمر الصحفي الفرنسي من قبل السلطات اليمنية، متوقعاً إطلاق سراحه حال استكمال التحقيقات معه.
 
وأشار المصدر ليونايتد برس إنترناشيونال أن كليموند رغم حصوله على التأشيرة القانونية فإنه لم يُشعر الجهات اليمنية برغبته في دخول البلاد بالطريقة التي دخل بها كجزء من مهمته التي قدم لأجلها، وهو ما أوقعه في أيدي رجال الأمن.

وكشفت مصادر أمنية أن الصحفي الفرنسي كان مقيما بصنعاء وغادر البلاد عبر البحر باتجاه منطقة القرن الأفريقي، ثم عاد مع فوج من النازحين الأفارقة والصوماليين إلى اليمن بطريقة "غير شرعية" بهدف إجراء تحقيق صحفي عن تدفق النازحين الأفارقة إلى اليمن.
 
وأوضحت المصادر أنه ومن خلال التحقيقات مع كليموند تبين أنه يعمل لصالح إحدى القنوات الفضائية، وكان يقوم بتحقيق صحفي حول النزوح الجماعي الصومالي إلى اليمن.

وكان السفير الفرنسي قد أجرى عدة اتصالات منذ مساء السبت مع مسؤولي الخارجية اليمنية لإيضاح إشكاليات القضية، وقال إنه طلب من الوزارة إطلاق الصحفي كونه "قدم في مهمة إعلامية".
 
 
وكانت وزارة الإعلام اليمنية قالت إن كليموند كان يملك تأشيرة دخول مطار صنعاء، لكنه تسلل إلى سواحل محافظة شبوة على متن زورق يقل لاجئين أفارقة وصوماليين.
المصدر : وكالات