النيران تتصاعد من سيارة إثر انفجار عبوة ناسفة في بغداد أمس (رويترز) 

أعلن الجيش الأميركي عن مقتل اثنين من جنود قوات المارينز في العراق ليرتفع عدد القتلى في صفوفه إلى ستة في يومين.

وقال بيان للجيش إن الجنديين اللذين ينتميان للكتيبة الخامسة قتلا خلال معركة بمحافظة الأنبار غربي بغداد.

وكان الجيش الأميركي أعلن أمس عن مصرع أربعة من جنوده ثلاثة منهم بانفجار عبوة ناسفة جنوب العاصمة والرابع متأثرا بجروح أصيب بها جنوب غرب بغداد، ليصل عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا بالعراق منذ بداية الشهر الجاري إلى أكثر من أربعين.
 
وفي تطور آخر قالت الداخلية العراقية إن أحد عناصر الشرطة قتل وجرح ثمانية آخرين بينهم مدني في انفجار عبوتين ناسفتين وضعتا أمام مصرف في منطقة السنك وسط بغداد.
 
يأتي ذلك في حين استمرت أعمال العنف بعدة مدن عراقية أعنفها خمس هجمات متزامنة بكركوك أمس أودت بحياة 14 شخصا وإصابة 62 آخرون.
 
مباحثات عراقية تركية
سياسيا أعلن في تركيا أن الزيارة التي من المقرر أن يقوم بها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى أنقرة اليوم تأجلت بسبب رداءة الأحوال الجوية.
 
وقالت وزارة الخارجية التركية إن المالكي اتصل بنظيره التركي رجب طيب أردوغان وأعلمه بان عاصفة ترابية في بغداد حالت دون قدرة طائرته على التحليق، مشيرة إلى أن الجانبين اتفقا على تحديد موعد آخر للزيارة في اليام القليلة القادمة.
 
وكان من المقرر أن يبحث المالكي وأردوغان الوضع في مدينة كركوك ووضع حزب العمال الكردستاني الذي تطالب أنقرة بالقضاء عليه، في حين تقول الحكومة العراقية إن ملف القضية ليس في متناول يدها كما تريد.
 
وقال مراسل الجزيرة في أنقرة إن اللقاء كان سيناقش أيضا العلاقات الاقتصادية خاصة حماية الشاحنات التركية وسط شكاوى من أصحابها بأن الجنود الأميركيين لا يقدمون لها الحماية الكاملة.
 
نوري المالكي سيبحث مع نظيره التركي ملف كركوك وحزب العمال الكردستاني (الفرنسية)
وفي السياق ذاته قالت الحكومة العراقية إنها اتفقت مع إيران على تشكيل فريق عمل لوضع الآليات المناسبة للتنسيق الأمني بين الجانبين.
 
وذكرت الحكومة في بيان أن مستشار الأمن الوطني موفق الربيعي التقى وزير الاستخبارات والأمن الإيراني الذي يزور العراق حاليا, لاستعراض الاتفاقية الأمنية والتنسيق الاستخباري بين الطرفين.
 
وفي تطور جديد أعلن مجلس شورى المجاهدين بالعراق الذي يضم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين -في تسجيل مصور بث على شبكة الإنترنت- تأسيس ما سماه "دولة العراق الإسلامية"، وذلك ردا على إقرار البرلمان العراقي الأربعاء الماضي قانون تشكيل الأقاليم.
 
وقال ممثل للتحالف ظهر في الشريط "يزف إليكم حلف المطيبين بشرى إنشاء وإقامة دولة العراق الإسلامية" داعيا من أسماهم "المجاهدين وعلماء العراق وشيوخ العشائر وعامة أهل السنة إلى بيعة أمير المؤمنين الشيخ أبو عمر البغدادي".
 
والبغدادي الذي يعلن اسمه للمرة الأولى سيكون -حسب ممثل التحالف- مرشد الدولة الجديدة التي أعلنت في بغداد والأنبار وديالى وكركوك وصلاح الدين ونينوى وأجزاء من محافظة بابل وواسط.

المصدر : الجزيرة + وكالات