مصرع عشرات العراقيين وثلاثة آلاف قتلى التحالف
آخر تحديث: 2006/10/17 الساعة 02:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/24 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز عن وزير بريطاني: تفسير السعودية لموت خاشقجي ليس معقولا
آخر تحديث: 2006/10/17 الساعة 02:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/24 هـ

مصرع عشرات العراقيين وثلاثة آلاف قتلى التحالف

مسلسل العنف متواصل بالعراق رغم تكثيف الإجراءات الأمنية (الفرنسية)

عثرت الشرطة العراقية على عشرات الجثث بها طلقات رصاص في الرأس وعليها آثار تعذيب، مع تواصل مسلسل العنف في البلاد أسفر عن مصرع وجرح أكثر من مائة.
 
وقال مصدر أمني إنه تم العثور على 67 جثة مجهولة الهوية بمناطق متفرقة من بغداد بينها 44 جثة في ناحية الكرخ غربي العاصمة و23 أخرى في الرصافة, موضحا أن بعضها تعرض للتعذيب.
 
مفخخات
وفي هجومين بسيارتين مفخختين لقي مالا يقل عن عشرين قتيلا وأصيب 17 آخرون بانفجار مفخخة قرب سوق شعبي بحي أور قبل الإفطار, فيما انفجرت السيارة الأخرى قرب مجلس عزاء بنفس الحي.

عشرات المدنيين يسقطون ضحايا للعنف اليومي (رويترز)
وكانت مفخخة ثالثة قد انفجرت في وقت سابق اليوم قرب فرع مصرف الرافدين بالصويرة (60 كلم جنوب شرق بغداد) مما أدى إلى مصرع عشرة أشخاص على الأقل وإصابة 15 آخرين بجراح.

كما قتل ثلاثة عراقيين وأصيب خمسة باشتباكات بين مغاوير الداخلية وأهالي حي الفضل وسط بغداد. وفي الخالص لقي ستة أشخاص حتفهم بينهم حارسان لرئيس الوزراء السابق إبراهيم الجعفري وأصيب خمسة آخرون بجروح بعدة هجمات, وقالت الشرطة إن قنبلة وضعت داخل مسجد شيعي أصابت سبعة من المصلين بنفس المدينة.
 
أما في بعقوبة شمالي شرق بغداد فقد لقي أربعة من رجال الشرطة مصرعهم على يد مسلحين خطفوا أيضا ثلاثة آخرين, فيما قتل مسلحون آخرون خمسة من أفراد عائلة واحدة بالمحمودية جنوبي العاصمة.
 
من جهة أخرى قالت وزارة الدفاع إن الجيش العراقي اعتقل قرابة مائة مسلح مشتبه فيهم بأماكن متفرقة من البلاد خلال الـ24 ساعة الماضية.

في هذه الأثناء تواصلت الهجمات ضد القوات الأميركية. وقال الجيش إن اثنين من جنوده قتلا وجرح آخران بعد تعرضهم لإطلاق النار بكركوك شمالي العراق.

هذا وقد ارتفع عدد قتلى قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة بالعراق إلى ثلاثة آلاف, بينهم 2769 جنديا أميركيا منذ غزو البلاد عام 2003.

جورج بوش جدد دعمه لنوري المالكي (الفرنسية -أرشيف)
دعم أميركي
سياسيا أكد الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي "دعمه الكامل" داعيا إياه إلى "تجاهل" الشائعات عن قيام واشنطن بتحديد مهلة لحكومته للإمساك بزمام الأمور.

وذكر المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو أن بوش اتصل بالمالكي صباح اليوم بعد أيام عدة من أعمال العنف الطائفية الدموية، فيما أعرب المالكي عن قلقه حيال تلك الشائعات.

من جهته أشار رئيس الحكومة العراقية في مقابلة مع صحيفة (يو إس أي توداي) إلى أنه بحاجة إلى عدة أشهر لنزع سلاح المليشيات.

وقال المالكي "أبلغنا الأميركيين بأنه لا مانع لدينا من استهداف خلايا عناصر جيش المهدي داخل مدينة الصدر.. لكن الطريقة التي تفكر فيها القوات المتعددة الجنسيات بمواجهة هذه القضية ستدمر المدينة بأكملها" مؤكدا أنها "مرفوضة قطعا".
المصدر : وكالات