عشرة قتلى في هجوم انتحاري جنوب بغداد
آخر تحديث: 2006/10/16 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/16 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/24 هـ

عشرة قتلى في هجوم انتحاري جنوب بغداد

انفجار عبوتين ناسفتين وسط بغداد أسفر عن مقتل شرطي (الفرنسية)

قالت مصادر في الشرطة العراقية إن عشرة أشخاص قتلوا وأصيب 15 آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة أمام مصرف في بلدة الصويرة الواقعة على بعد 60 كلم شرق بغداد.

وأشارت المصادر إلى أن السيارة كانت متوقفة أمام مصرف الرافدين وسط مدينة الصويرة عندما انفجرت، محدثة دمارا هائلا.

كما قتل شرطي وجرح ثمانية آخرون في انفجار عبوتين ناسفتين وضعتا أمام مصرف في منطقة السنك وسط بغداد.

في تطور آخر قالت الشرطة وشهود عيان إن أفراد مليشيات يرتدون ملابس سوداء قتلوا 31 شخصا على الأقل في موجة من العنف الطائفي ببلدة تقع شمالي بغداد وسط ترديد صيحات الانتقام بعد مقتل 14 عاملا شيعيا.

جثث مجهولة الهوية بجانب طريق في بعقوبة (رويترز-أرشيف)
من جهة أخرى ذكر مصدر في وزارة الداخلية أنه عثر على 26 جثة في "بلد" شمال بغداد, وأن حظر التجول فرض على البلدة, كما أرسلت تعزيزات أمنية إلى المناطق المجاورة في محافظة صلاح الدين خشية امتداد أعمال العنف إلى بقية المناطق.

وخلفت أعمال القتل الطائفية التي شهدتها بلدة بلد على بعد 80 كلم شمالي بغداد سلسلة مروعة من الجثث المشوهة مطلع الأسبوع الحالي.

قتلى الجنود الأميركان
من ناحية أخرى أعلن الجيش الأميركي مقتل ثلاثة من جنوده، وهو ما يرفع عدد قتلى الجيش منذ مطلع الشهر الحالي إلى 53 عسكريا.

وأفاد الجيش في بيان أن اثنين من عناصر مشاة البحرية الأميركية (المارينز) قتلا الأحد في الأنبار" غرب بغداد.

وفي بيان آخر قال الجيش الأميركي إن أحد جنوده لقي حتفه بعدما ارتطمت المركبة التي تقله بقنبلة وضعت على جانبي الطريق في أحد ضواحي العاصمة، ليرتفع بمقتل الثلاثة إلى عشرة عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ يوم الجمعة. 

وبذلك يرتفع إلى 2762 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ الغزو في مارس/آذار 2003.

نوري المالكي سيبحث مع نظيره التركي ملف كركوك وحزب العمال الكردستاني (الفرنسية)
تأجيل زيارة
 
سياسيا أعلن في تركيا أن الزيارة التي من المقرر أن يقوم بها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى أنقرة اليوم تأجلت بسبب رداءة الأحوال الجوية.
 
وقالت وزارة الخارجية التركية إن المالكي اتصل بنظيره التركي رجب طيب أردوغان وأعلمه أن عاصفة ترابية في بغداد حالت دون قدرة طائرته على التحليق، مشيرة إلى أن الجانبين اتفقا على تحديد موعد آخر للزيارة في الأيام القليلة القادمة.
 
وكان من المقرر أن يبحث المالكي وأردوغان الوضع في مدينة كركوك ووضع حزب العمال الكردستاني الذي تطالب أنقرة بالقضاء عليه، في حين تقول الحكومة العراقية إن ملف القضية ليس في متناول يدها كما تريد.
المصدر : وكالات