آلاف الصوماليين تدفقوا لليمن لانعدام الأمن خلال السنوات الماضية في بلادهم (الفرنسية-أرشيف)

استجوبت السلطات اليمنية صحفيا فرنسيا أوقف جنوبي البلاد بتهمة الدخول بصورة غير شرعية قادما من الصومال بصحبة لاجئين.
 
وقد أعربت الخارجية الفرنسية عن أملها في أن يتمكن الصحفي دانيال غران كليمان من العودة إلى بلاده في أقرب وقت ممكن. وقال المتحدث باسم الخارجية إن السفارة الفرنسية بصنعاء تمكنت من زيارته وإنه يتمتع بصحة جيدة.
 
وقالت وزارة الإعلام اليمنية إن الصحفي كان يملك تأشيرة دخول إلى مطار صنعاء لكنه تسلل إلى سواحل محافظة شبوة على متن زورق يقل لاجئين صوماليين.
 
وكشفت مصادر أمنية أن الصحفي الفرنسي كان مقيما في صنعاء وغادر البلاد عبر البحر باتجاه منطقة القرن الأفريقي وعاد مع فوج من النازحين إلى اليمن بهدف إجراء تحقيق صحفي عن النزوح الجماعي الصومالي إلى البلاد.

من جانبه قال محافظ شبوة علي المقدشي إن كليمان تم نقله إلى العاصمة صنعاء لاستكمال التحقيقات وتسليمه للأجهزة الفرنسية المختصة, موضحا أن الصحفي كان يحمل جواز سفر وأوراقا شخصية فرنسية.
 
ويعمل كليمان وهو أيضا مخرج ومنتج مستقل بانتظام مع قناة "فرانس 3" التلفزيونية العامة.
 
وكان نحو ثلاثمئة لاجئ صومالي وصلوا إلى الشواطئ الصومالية بعد رحلة محفوفة بالمخاطر. وبذلك يرتفع عدد اللاجئين القادمين من الصومال إلى اليمن خلال الشهرين الماضيين إلى أكثر من ألفين وخمسمئة لاجئ.

المصدر : وكالات