كل يوم يموت المزيد من العراقيين (الفرنسية)

قتل أكثر من 650 ألف مدني عراقي منذ الاحتلال الأميركي لبلدهم في مارس/آذار 2003.

 

جاء هذا في مقال نشر على الموقع الإلكتروني لمجلة ذي لانسيت الطبية البريطانية تضمن تقديرات لخبراء أميركيين في الصحة العامة وجامعة بغداد.

 

وكانت التقديرات السابقة لهذه المجلة الطبية ذكرت في تقرير لها نشر في أكتوبر/تشرين الأول 2004 أن مائة ألف مدني من العراقيين قتلوا في مسائل مرتبطة بالغزو بين مارس/آذار 2003  وسبتمبر/أيلول2004.

 

معدو التقرير أوضحوا أن أعداد الذين قتلوا في العراق واصلت الارتفاع، وأن 601 ألف قتيل من أصل 655 ألف قتيل سقطوا في أعمال عنف.

 

وأدى إطلاق نار إلى سقوط حوالى 56% من القتلى في أعمال عنف. وحملت الدراسة قوات التحالف مسؤولية 31% من القتلى في هذه المجموعة.


وارتفع معدل الوفيات من 5.5 لكل ألف نسمة سنويا قبل الغزو الأميركي إلى 13.3 لكل ألف خلال فترة الاحتلال.

 

وأكد معدو التقرير أن ارتفاعا كهذا يتطلب مساعدة إنسانية عاجلة.


وقد يكون معدل الوفيات هذا عاديا في زمن الحرب، لكن "مدة هذا النزاع الدولي إلى جانب العدد الكبير للسكان المتضررين (يبلغ عدد سكان العراق 27 مليون نسمة) جعلا منه أحد أخطر النزاعات في القرنين العشرين والحادي والعشرين"، حسب معدي  التقرير.

المصدر : الفرنسية